المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أمريكياً تحيي الذكرى الثالثة لهزيمة داعش

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة أرشيفية،  مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة في الباغوز، سوريا-23 آذار 2019
صورة أرشيفية، مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة في الباغوز، سوريا-23 آذار 2019   -   حقوق النشر  Maya Alleruzzo   -  

أحيا مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة الأربعاء الذكرى السنوية الثالثة لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية من آخر رقعة لهم بالقرب من الباغوز شرقي سوريا.

وحضر جنود الجيش الأمريكي، بمن فيهم قائد فرقة "Task Force Rock"، المقدم دان ليرد، الحدث الذي تضمن عرضاً عسكرياً وخطباً ورقصة تقليدية.

وقال ليرد خلال الحدث: "قبل ثلاث سنوات في الباغوز، حققنا انتصاراً كبيراً وأزلنا آخر أراضيهم من سيطرة داعش".

وأضاف "بينما نعلم جميعاً أنهم (داعش) هُزموا، إلا أنهم لم ينتهوا".

وخسر التنظيم آخر قطعة أرض له بالقرب من الباغوز في آذار/مارس 2019.

ومنذ إعلان إسقاط خلافته في آذار/مارس 2019 وخسارته كل مناطق سيطرته، يشنّ التنظيم بين الحين والآخر هجمات ضد أهداف حكومية وكردية في منطقة البادية المترامية الأطراف، الممتدة بين محافظتي حمص (وسط) ودير الزور (شرق) عند الحدود مع العراق، وهي المنطقة التي انكفأ إليها مقاتلو التنظيم.

منذ ذلك الحين، يشن التنظيم تمرداً بين الحين والآخر، بما في ذلك التفجيرات على جانب الطريق والاغتيالات وهجمات كرّ وفرّ استهدفت في أغلب الأحيان قوات الأمن.

دخلت القوات التي يقودها الأكراد في شراكة مع القوات الأمريكية منذ عام 2016 لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية في شمال شرق سوريا.

ويديرون المنطقة شبه المستقلة في شمال شرق البلاد التي أقاموها خلال الحرب الأهلية في سوريا.

المصادر الإضافية • أ ب