المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

واشنطن وبروكسل تعلنان عن تشكيل "فريق عمل" لخفض الاعتماد على الغاز الروسي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين والرئيس الاميركي جو بايدن يعلنان عن  تشكيل "فريق عمل" بهدف الحد من اعتماد أوروبا على الوقود الأحفوري الروسي، بروكسل 25 مارس 2022
رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين والرئيس الاميركي جو بايدن يعلنان عن تشكيل "فريق عمل" بهدف الحد من اعتماد أوروبا على الوقود الأحفوري الروسي، بروكسل 25 مارس 2022   -   حقوق النشر  Evan Vucci/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved   -  

أعلنت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، عن شراكة بينية جديدة بهدف الحدّ من اعتماد دول التكتّل على الوقود الأحفوري الروسي في مواجهة حرب موسكو على أوكرانيا.

واشنطن ومن خلاله هذه المبادرة التي كشفها الرئيس الامريكي جو بايدن ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، تسعى إلى المساعدة في إمداد أوروبا بـ15 مليار متر مكعب إضافية من الغاز الطبيعي المسال هذا العام.

خطة مشتركة

وفي بيان أصدره اليوم، أكد بايدن على أن بلاده ستزود الاتحاد الأوروبي بمزيد من الغاز الطبيعي المسال لمساعدته على تقليل اعتماده على إمدادات الغاز الروسية، وقال: "اتفقنا اليوم على خطة مشتركة لتحقيق هذا الهدف مع تسريع تقدمنا نحو مستقبل آمن للطاقة النظيفة".

وتعد روسيا مصدراً رئيساً للغاز الطبيعي المسال ومن بين أكبر منتجيه في العالم، وتسورد منه أوروبا نحو 40 بالمائة من استهلاكها ويأتيها غالبته من خلال خطوط أنابيب، وجراء الحرب الروسية على أوكرانيا، ارتفعت أسعار الغاز في أوروبا ووصلت إلى مستويات قياسية، وصل إلى 3300 دولار لكل 1000 متر مكعب.

وأضاف بايدن: "تركز هذه المبادرة على قضيتين أساسيتين إحداهما تساعد أوروبا على تقليل اعتمادها على الغاز الروسي بأسرع ما يمكن والثانية تتعلق بتقليل الطلب الأوروبي على الغاز بشكل عام".

معاقبة بوتين على غزو أوكرانيا

وتأتي هذه الخطوة فيما تناقش الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الدعوات إلى حظر صادرات الطاقة الروسية إلى التكتل بهدف معاقبة الرئيس فلاديمير بوتين على غزو أوكرانيا.

وتحض دول البلطيق وبولندا شركاءها على القيام بهذه الخطوة لكنّ بعض الدول ما زالت مترددة في وقف الإمدادات بشكل مفاجئ نظرا إلى اعتمادها على واردات الغاز الروسي.

وأعلنت ألمانيا الجمعة أنها ستخفض اعتمادها على موارد الطاقة الروسية بشكل حادّ وسريع باستغنائها عن واردات الفحم بحلول الخريف وعن واردات النفط بحلول نهاية العام.

وأفادت وزارة الاقتصاد في بيان "من المفترض أن تكون واردات النفط الروسي إلى ألمانيا انخفضت إلى النصف بحلول منتصف العام ونهدف إلى تحقيق استقلال شبه تام في نهاية العام" مضيفة أنه "بحلول الخريف، قد نصبح مستقلين بصورة عامة عن الفحم الروسي". أما بالنسبة إلى الغاز فبإمكان ألمانيا أن تكون "مستقلة إلى حد بعيد... بحلول منتصف 2024".

فريق العمل

وكان الاتحاد الأوروبي أعلن سابقا خططا طموحة تساهم في خفض وارداته من الغاز الروسي بمقدار الثلثين هذا العام وإلغاء الواردات تماما قبل نهاية العقد.

وأوضحت فون دير لايين أن فريق العمل سيعمل مع الدول الأعضاء "من أجل أن تضمن حتى العام 2030 على الأقل، حصول الاتحاد الاوروبي على 50 مليار متر مكعب في السنة من إمدادات الغاز الطبيعي المسال الأمريكي الإضافي".

وأضاف البيان أن "فريق العمل المكلّف أمن الطاقة سيرأسه ممثل للبيت الأبيض وممثل لرئيسة المفوضية الأوروبية".

وأشار إلى أنه "سيعمل على ضمان أمن الطاقة لأوكرانيا والاتحاد الأوروبي استعدادا لفصل الشتاء المقبل والشتاء التالي، مع دعم هدف الاتحاد الأوروبي المتمثل في إنهاء اعتماده على الوقود الأحفوري الروسي".

وتواجه أوروبا مهمة كبرى متمثلة في استبدال إمدادات الغاز الروسي إذ تزود موسكو القارة حوالى 150 مليار متر مكعب من الغاز كل عام.

المصادر الإضافية • وكالات