موسكو "ستقدّم وثائق" تكشف حقيقة أحداث بوتشا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
أشخاص يقفون بجوار مقبرة جماعية في بوتشا، على مشارف كييف، أوكرانيا، الاثنين 4 أبريل/ نيسان 2022.
أشخاص يقفون بجوار مقبرة جماعية في بوتشا، على مشارف كييف، أوكرانيا، الاثنين 4 أبريل/ نيسان 2022.   -   حقوق النشر  Rodrigo Abd/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved.   -  

ستقدّم روسيا الإثنين "وثائق" تُظهر، بحسب قولها، "الطبيعة الحقيقية" للأحداث التي حصلت في مدينة بوتشا الأوكرانية حيث تُتهم قوات موسكو بقتل مدنيين، حسبما أفادت وزارة الخارجية الروسية.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف "اليوم، من خلال ممثلنا الدائم (لدى الأمم المتحدة)، سننظم مؤتمراً صحافياً ستُقدّم خلاله وثائق حول الطبيعة الحقيقية للأحداث".

ولفت إلى أن المؤتمر الصحافي سيحصل عند الساعة 19.30 بتوقيت غرينتش في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وكان الكرملين قد نفى "بشكل قاطع" جميع الاتهامات المرتبطة باكتشاف عدد كبير من الجثث بثياب مدنية في بوتشا قرب العاصمة الأوكرانية كييف بعد انسحاب القوات الروسية من المدينة.

واعتبر لافروف أن الصور "مزيفة"، مستنكراً حملة "دعاية" و"تضليل إعلامي".

وتقود روسيا منذ 24 شباط/فبراير هجوماً عسكرياً في أوكرانيا. وتجري محادثات منذ عدة أسابيع بين مفاوضين روس وأوكرانيين لمحاولة التوصل إلى اتفاق لوقف القتال. 

وقال لافروف الإثنين إن الوفد الأوكراني المفاوض يبدي "واقعية" أكبر منذ أسبوع، مشيراً إلى أنه لا تزال ثمة "فرص" للتوصل إلى اتفاق.