المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: فنلنديون يشاركون في تدريبات الدفاع المدني وسط مخاوف من عدوان روسي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مدنيون فنلنديون يتدربون على السلاح
مدنيون فنلنديون يتدربون على السلاح   -   حقوق النشر  EBU   -  

في فنلندا، يشعر السكان بقلق متزايد بشأن التهديد الروسي مع استمرار الحرب في أوكرانيا. بالنسبة لسكان لاهتي، في جنوب فنلندا، حان الوقت للتدريب في قاعدة عسكرية وسط الغابة. إنهم يمارسون تقنيات القتال والإسعافات الأولية وتمارين الرماية بالبنادق الهجومية والذخيرة الحية. لكن المشاركين ليسوا محترفين. 

يقول أحد المشاركين في التدريب: "نحن خمسة ملايين شخص فقط، وعلى الكثيرين منا تعلم كيفية إطلاق النار من بندقية، إذا أردنا الدفاع عن بلدنا". هذا هو المفهوم الفنلندي للدفاع الكامل. يجب أن يكون لكل فرد مكان في المجهود الحربي، إذا لزم الأمر.

 في لاهتي، تتعلم مجموعة من الموسيقيين أيضا كيفية إدارة نقطة تفتيش. والمشاركة في هذه التمارين ليست إلزامية، لكن وفقاً للمدربين، فإن 80 ٪ من السكان البالغين يشاركون مرة واحدة على الأقل في السنة في تدريبات مماثلة. ولفترة طويلة، اعتقد الفنلنديون أن هذا الدفاع كافٍ وأن البلاد يمكن أن تظل محايدة، لكن الأمور تتغير بشكل كبير. 

ومع الغزو الروسي لأوكرانيا، يؤيد غالبية الفنلنديين الآن عضوية بلادهم في منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو). ومن جانبها، هددت روسيا بعواقب عسكرية خطيرة إذا انضمت فنلندا إلى الناتو، لذلك، يتم فحص ملاجئ الغارات الجوية في جميع أنحاء البلاد، وهو أمر إلزامي في معظم المباني.