المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزارة الدفاع الأمريكية تنفي مساعدة أوكرانيا في استهداف كبار الضباط الروس على جبهة القتال

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
وزير الدفاع الأمريكي  لويد أوستن
وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن   -   حقوق النشر  AP Photo   -  

نفت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) الخميس تقديم معلومات استخبارية تتيح للقوات الأوكرانية استهداف كبار الضباط الروس بالقرب من الجبهة، وذلك خلافا لما زعمتهُ صحيفة "نيويورك تايمز".

وأكّد المتحدّث باسم البنتاغون جون كيربي أنّ الولايات المتحدة تُرسل إلى كييف معلومات استخباريّة "لمساعدة الأوكرانيّين في الدفاع عن بلادهم"، لكنّه أضاف "لا نقدّم معلومات عن أماكن وجود كبار القادة العسكريّين في ساحة المعركة، ولا نشارك في قرارات الاستهداف التي يتّخذها الجيش الأوكراني".

في المقابل، كانت صحيفة "نيويورك تايمز" نقلت الأربعاء عن مصادر لم تُسمّها داخل الاستخبارات الأمريكيّة، أنّ المعلومات التي تقدّمها الولايات المتحدة للجيش الأوكراني أتاحت استهداف الكثير من الجنرالات الروس قرب الجبهة.

ونقلت الصحيفة عن عدد من كبار المسؤولين الأمريكيّين أنّه من بين الجنرالات الروس الذين قُتِلوا بأيدي القوّات الأوكرانيّة، تمّ استهداف "الكثير" منهم بمساعدة الاستخبارات الأمريكيّة.

كان مجلس الأمن القومي الأمريكي وصف في وقت سابق الادّعاء بأنّ الولايات المتحدة تساعد أوكرانيا في قتل جنرالات روس بأنّه "غير مسؤول".

وقالت المتحدّثة باسم المجلس أدريان واتسون لوكالة فرانس برس في رسالة بالبريد الإلكتروني إنّ "الولايات المتحدة تقدّم معلومات استخباريّة عن ساحة المعركة لمساعدة الأوكرانيّين في الدفاع عن بلادهم"، غير أنّها أضافت "لا نقدّم معلومات بقصد قتل جنرالات روس".

وكتبت "نيويورك تايمز" أنّ الجهود الاستخباريّة التي تبذلها واشنطن لمساعدة أوكرانيا في المعارك ركّزت خصوصا على "تحديد المواقع وعلى تفاصيل أخرى تتعلّق بالمقرات المتحرّكة للجيش الروسي والتي تتنقّل بانتظام".

والاثنين أفاد البنتاغون رسميا بأنّ رئيس الأركان الروسي فاليري غيراسيموف كان موجودا "لأيّام عدّة" الأسبوع الماضي على خطّ الجبهة في دونباس بشرق أوكرانيا. لكنّ البنتاغون لم يؤكّد شائعات تتعلق بإصابة غيراسيموف.

من جهتها، قالت قناة "إن بي سي" الأمريكيّة الخميس إنّ معلومات قدّمتها الولايات المتحدة ساعدت أوكرانيا على إغراق الطرّاد الروسي موسكفا. ونقلت القناة عن مسؤولين لم تُسمّهم أنّ القوّات الأوكرانيّة طلبت من الأمريكيّين معلومات تتعلّق بسفينة تُبحر في البحر الأسود، وأنّه بعد ذلك تعرّف الأمريكيّون إلى السفينة على أنّها موسكفا وحدّدوا موقعها.

وتؤكّد روسيا أنّ سفينة القيادة البحريّة هذه، التابعة لأسطول البحر الأسود، غرقت إثر حريق ناجم من انفجار ذخائر، في حين تقول أوكرانيا من جهتها إنّها أغرقتها بضربات صاروخيّة.

المصادر الإضافية • أ ف ب