المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: توغو تستضيف أول مهرجان إفريقي لفنّ الطبخ

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مهرجان لفنّ الطهو في توغو.
مهرجان لفنّ الطهو في توغو.   -   حقوق النشر  أ ف ب   -  

تُعدّ الشيف التوغولية أوليفيا دي سوزا التي تتمتع بخبرة في الطبخ لعقود، أطباقاً صغيرة محلية لمناسبة "لا مارميت"، وهو أول مهرجان إفريقي لفن الطهو الذي يقام في توغو.

وفي المطبخ، تطهو دي سوزا، وهي عرابة هذه الدورة الأولى من المهرجان، طبق الفيغوادا المكوّن من حساء الفاصولياء والذي تعود أصوله إلى البرتغال، لكنها تضع عليه لمسات توغولية، إذ تضيف إليه جبنة الوانغاش التي عادةً ما تؤكل مقلية في غرب إفريقيا.

تسعى توغو لتكون واجهةً لفن الطهو الإفريقي من خلال هذا الحدث الذي يشارك فيه 15 طاهياً جاؤوا إلى العاصمة لومي من البلدان الإفريقية كلها.

ويشارك في المهرجان عدد من الطهاة البارزين، من بينهم لالاينا رافيلومانانا من مدغشقر، والطاهي الكاميروني كريستيان أبيغان، وهما عضوان في لجنة تحكيم برنامج الطبخ "ستار شيف" في إفريقيا.

وقال أبيغان "ينبغي إعادة النظر في فن الطهو الإفريقي، لأنّ الدول المعنية به تبلغ نحو خمسين، وهو لا يقتصر على واحد أو اثنين أو ثلاثة". وتابع "على المستوى الدولي، يشكل هذا الحدث فرصة أمام الدول في القارات الأخرى لتغيّر الصور النمطية التي تنسبها إلى عالم الطبخ الإفريقي".

تثني دي سوزا على رأي أبيغان، مشيرةًإلى أنّ الأطباق التوغولية "لا تحتوي دائماً على الفلفل أو كمية كبيرة من الزيت".

وإلى جانب الطهاة، يشارك في المعرض كذلك نحو مئة شخص من منتجي مكوّنات ومعالجين وحرفيين وشركاء دوليين كالمؤسسة الألمانية للتعاون الدولي "GIZ" التي تدعم المنتجين الزراعيين في توغو.

في جامعة لومي حيث نُظم جزء من الحدث، يتذوق الزوار الأطباق التقليدية التابعة لكلّ بلد إفريقي.

يمتد المهرجان ما بين 9 و15 أيار/، ويحمل هذه السنة عنوان "الأطباق المحلية".

وبينما أدت الحرب في أوكرانيا إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية في إفريقيا، دعا المهرجان زواره إلى استكشاف "أنماط استهلاك جديدة" من خلال استبدال القمح المستورد بدقيق الذرة على سبيل المثال.

وفي توغو، كما في بلدان إفريقية عدة، يشهد المطبخ المحلي تطوراً في أطباق الشوارع بعيداً من المطاعم الفخمة. ومن خلال بيع أطباقهنّ بأسعار مقبولة، تلعب النساء دوراً رائداً في فن الطهو الإفريقي، بحسب دي سوزا.

تشير الطاهية إلى أنّ الحدث هو بمثابة "تقدير لهؤلاء النساء (...) اللواتي شجّعننا على ممارسة فن الطهو من خلال عملهنّ".

viber

ويأمل المنظمون في أن يستقطب المعرض نحو خمسين ألف زائر.

المصادر الإضافية • أ ف ب