المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة أحد توأمين يمنيين سياميين غداة عملية لفصلهما في السعودية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أطباء سعوديون ينجحون في فصل توأم ملتصق من اليمن
أطباء سعوديون ينجحون في فصل توأم ملتصق من اليمن   -   حقوق النشر  AFP   -  

توفي أحد توأمين يمنيين سياميين غداة عملية "معقّدة" لفصلهما أجراها أطباء سعوديون واستمرّت 15 ساعة، على ما أفادت وكالة الأنباء السعودية (واس) مساء الإثنين.

وشارك 24 مختصاً من أطباء الأعصاب والتجميل والتخدير في عملية فصل الصبيّين يوسف وياسين البالغين 19 شهراً وكانا "ملتصقين في عدّة أعضاء"، وفقاً لواس.

وبعد إعلان النجاح في فصلها، أوردت واس مساء الإثنين أنّ "أحد التوأمين توفي في اليوم الثاني من عملية الفصل نتيجة هبوط حادّ في الدورة الدموية وتوقّف في القلب".

وأوضحت الوكالة أن "الفريق الجراحي كان قد واجه صعوبات وتحديات كبيرة في أثناء عملية الفصل للتوأم، مما جعل حالته حرجة بعد العملية".

ونفّذ أطباء في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية عملية فصل التوأمين على "أربع مراحل" ووصفوها بأنّها من "أكثر العمليات تعقيدا" التي أجروها على الإطلاق، بحسب ما نقلت عنهم واس.

وقال الأطباء إثر العملية إنّه تمّ نقل التوأم إلى قسم العناية المركزة للأطفال حيث يخضعان "للعناية والرقابة المشدّدة خصوصاً الطفل ياسين الذي تعتبر حالته حرجة".

وأكّدت وكالة الأنباء السعودية أن "حالة التوأم الآخر مستقرّة - ولله الحمد- وجميع مؤشراته الحيوية مستقرة".

وفي تمّوز/يوليو 2021، نجح أطباء سعوديون في فصل توأم يمني طفيلي، مشيرين حينها إلى أنّها العملية الخمسين التي يجرونها لفصل توائم ملتصقة.

وفي كانون الأول/ديسمبر الفائت، عاد توأمان يمنيان سياميان إلى العاصمة صنعاء بعد أكثر من خمسة أشهر على عملية فصل ناجحة "نادرة ومعقدة" في الأردن، حسبما أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" آنذاك.

والأسبوع الماضي، وجّه العاهل السعودي الملك سلمان، الذي كان يجري فحوصا طبية في المستشفى حينها، بنقل التوأم السيامي اليمني "مودة ورحمة" من اليمن إلى الرياض، لإجراء الفحوص الطبية لدراسة إمكانية فصلهما.

واليمن غارق في حرب مدمرة منذ أكثر من سبع سنوات، مما جعل سكانه على شفير المجاعة وسط تدهور كبير في نظام الرعاية الصحية.

وأدى استيلاء المتمردين الحوثيين على العاصمة صنعاء في 2014 إلى تدخل تحالف عسكري بقيادة السعودية دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.

وتسبّب النزاع بمقتل أكثر من 377 ألف شخص بشكل مباشر أو بسبب تداعيات الحرب، وفق الأمم المتحدة التي تصف الأزمة اليمنية بأنها أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

المصادر الإضافية • أ ف ب