الحكم بالسجن لعامين على "عروس داعش" في ألمانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
امرأة ألمانية متهمة بالانتماء إلى تنظيم الدولة في محكمة الدولة في دوسلدورف بألمانيا.
امرأة ألمانية متهمة بالانتماء إلى تنظيم الدولة في محكمة الدولة في دوسلدورف بألمانيا.   -   حقوق النشر  AP Photo

حكم على امرأة ألمانية تبلغ من العمر 22 عامًا، بالسجن لمدة عامين مع وقف التنفيذ بتهمة الانتماء إلى منظمة إرهابية (داعش) في سوريا.

وقررت المحكمة الإقليمية العليا في نومبورغ بعد جلسة الاستماع إن ليونورا ميسينغ، وهي أم لطفلين، ليست مذنبة بالتواطؤ في جرائم ضد الإنسانية أو إبادة جماعية.

وكان المدعي العام قد وجه تهما لها تتعلق بمساعدة زوجها من أجل "شراء" امرأة من الأيزيديين واستعبادها من قبل تنظيم داعش.

وكانت ميسينغ قد غادرت ألمانيا إلى سوريا بعمر 15 عاما، وبحسب العائلة كان لديها اهتمامات أكاديمية ومواهب تتعلق بالمكياج والموسيقى قبل انضمامها للتنظيم المتطرف. لم يكتشف والد الفتاة، مايك ميسينغ تطرف ابنته إلا بعد اختفائها، وعندما صادف صورًا لها مرتدية النقاب.

وأوضح والد ميسينغ، لوسائل الإعلام المحلية في عام 2019: "لقد كانت طالبة جيدة، اعتادت الذهاب إلى دار للمسنين لتقرأ للمسنين. كما كانت تعزف في فرقة موسيقية وشوهدت لآخر مرة في الكرنفال.".

تم اعتقال ليونورا ميسينغ ، في معسكر يسيطر عليه الأكراد في شمال سوريا وأعيدت إلى ألمانيا في عام 2020.

المصادر الإضافية • أ ف ب