جندي روسي يطلب العفو في محاكمة بخصوص جرائم حرب بأوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الجندي الروسي المحاكم في أوكرانيا فاديم شيشيمارين.
الجندي الروسي المحاكم في أوكرانيا فاديم شيشيمارين.   -   حقوق النشر  رويترز

طلب جندي روسي (21 عاما) من أرملة أوكرانية العفو عنه بخصوص مقتل زوجها، أثناء انعقاد محكمة في كييف في ثاني جلسة يوم الخميس في إطار أول محاكمة تتعلق بارتكاب جرائم حرب ناجمة عن الغزو الروسي في 24 فبراير- شباط.

أقر فاديم شيشيمارين، وهو قائد دبابة، يوم الأربعاء بأنه مذنب بقتل أولكسندر شليبوفا، وهو مدني أعزل عمره 62 عاما، في قرية تشوباخيفكا شمال شرق أوكرانيا يوم 28 فبراير- شباط.

قال الجندي للأرملة كاترينا شليبوفا في جلسة يوم الخميس حضرتها رويترز "أقر بمسؤوليتي... أطلب منك أن تسامحيني".

وكان الجندي، طفولي الملامح، يتحدث بهدوء لكنه بدا خائفا.

وقال الكرملين إنه ليس لديه معلومات عن المحاكمة وإن عدم وجود بعثة دبلوماسية في أوكرانيا يحد من قدرتها على تقديم المساعدة القانونية.

وقالت الأرملة للمحكمة إنها سمعت أعيرة نارية ونادت على زوجها لتكتشف مقتله. وأضافت، متحدثة بلهجتها الريفية، "ركضت إلى زوجي. كان قد مات بالفعل. أُصيب برصاصة في الرأس. صرخت، صرخت بشدة". وبدت في حالة ذهول وصوتها يتهدج من التأثر.

وقالت شليبوفا للمحكمة إنها لن تعترض إذا تم الإفراج عن شيشيمارين إلى روسيا في إطار تبادل للأسرى لإخراج "أولادنا" من مدينة ماريوبول الساحلية، في إشارة إلى مئات الجنود الأوكرانيين الذين سلموا أنفسهم لروسيا.

وأوضحت شليبوفا للمحكمة أن زوجها كان غير مسلح ويرتدي ثيابا مدنية. وأضافت أن لديهما ابنا يبلغ من العمر 27 عاما وحفيدين.

viber

وقد يواجه شيشيمارين عقوبة السجن مدى الحياة في حالة إدانته.

المصادر الإضافية • رويترز