المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

زمور يرى نساء محجبات يقدمن النشرات الإخبارية في فرنسا بعد 30 عاماً

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
إيريك زمور
إيريك زمور   -   حقوق النشر  Francois Mori/AP

قدر المرشح اليميني المتطرف السابق لرئاسة الجمهورية الفرنسية، إريك زمور، الإثنين، أن النساء المحجبات ستمكن من تقديم النشرة الإخبارية على شاشات التلفزيون الفرنسي في غضون الأعوام الثلاثين المقبلة.

جاء تصريح  زمور هذا في اليوم التالي لقرار طالبان إرغام المذيعات الأفغانيات على ارتداء النقاب، ورداً على سؤال في مقابلة مع قناة "سيه نيوز "هل تعتقد أنه بعد ثلاثين عاماً في مكاننا، هنا، ستقدم النساء المحجبات النشرة الإخبارية؟".

وأكد الصحافي السابق، الذي يخوض الانتخابات التشريعية المقبلة في إقليم فار، "انظروا إلى ما يحدث في الضواحي الإسلامية. انظروا إلى العدد الهائل من المحجبات في روبيه، في الضواحي الباريسية ...".

وقال "إنها ليست أقلية متطرفة. انظر إلى استطلاعات الرأي: 70٪ من مسلمي فرنسا يريدون ارتداء البوركيني في حمامات السباحة، وعلى أي حال فإنه غير محظور، و 75٪ يريدون السماح بساعات منفصلة "، أكد ، دون أن يذكر أي مصدر.

وكان زمور قد سؤل بشأن قرار طالبان إجبار المذيعات الأفغانيات على إرتداء النقاب عند ظهورن على شاشة التلفاز منذ يوم الأحد. زمنذ عودتها إلى السلطة العام الماضي، فرضت طالبان سلسلة من القيود على المجتمع المدني ، يهدف الكثير منها إلى الحد من حقوق المرأة.

المصادر الإضافية • ا ف ب