مفوضة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة تزور الصين، وبكين تتذرع بكوفيد-19 للحد من جولتها

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مفوضة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة تزور الصين، وبكين تتذرع بكوفيد-19 للحد من جولتها
مفوضة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة تزور الصين، وبكين تتذرع بكوفيد-19 للحد من جولتها   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022   -  

<div> <p>بكين/جنيف (رويترز) – وصلت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت إلى الصين يوم الاثنين، في بداية أول زيارة لمسؤول دولي في هذا المنصب للصين منذ عام 2005 وسط مخاوف من أن تؤدي هذه الزيارة إلى إقرار بسجل الصين لحقوق الإنسان بدلا من التدقيق فيه.</p> <p>وتتضمن الرحلة التي تستغرق ستة أيام زيارة إقليم شينجيانغ الواقع في أقصى غرب الصين، حيث قالت المفوضية العام الماضي إن مواطنين من الويغور معتقلون على نحو غير قانوني ويتعرضون لإساءة المعاملة ويجبرون على العمل القسري.</p> <p>وقالت وزارة الخارجية الصينية إنها ترحب بزيارتها لكنها ترفض “التضليل السياسي” لدى سؤالها من وسائل الإعلام إن كان بمقدورها أن تزور مراكز الاحتجاز ومعسكرات إعادة التأهيل والسجون حيث تقول جماعات معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان إن الويغور تعرضوا فيها لإساءة المعاملة.</p> <p>ونفت الصين مرارا ما تردد عن إساءة معاملة الويغور.</p> <p>وقال وانغ وينبين المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في إفادة صحفية يوم الاثنين “الغرض من الزيارة الخاصة هو تحسين التواصل والتعاون بين الجانبين وتعزيز قضية حقوق الإنسان العالمية”.</p> <p>وأضاف أن زيارة باشيليت ستتم من خلال “دائرة مغلقة” في إشارة لطريقة لعزل الناس في “فقاعة” لمنع فيروس كوفيد-19 من الانتشار.</p> <p>ويعني ذلك أن باشيليت لن تكون قادرة على عقد اجتماعات بحرية أو دون ترتيب مع أي فرد لم يتم الترتيب مع مسبقا في الصين ليكون داخل تلك “الفقاعة”.</p> <p>كما قال وانغ إن وسائل الإعلام لن تصحبها في جولتها بسبب الجائحة.</p> <p>وستستمر الزيارة من 23 إلى 28 مايو أيار.</p> <p>وتخشى جماعات معنية بحقوق الإنسان من أن عدم ضغط باشيليت على الصين بما يكفي سيعني أن تقريرها الصادر عقب الزيارة لن يعطي صورة كاملة وقد تستغله الصين لتبرير أفعالها في شينجيانغ.</p> <p/> </div>