المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تحليق مشترك لمقاتلات أمريكية ويابانية بعد إطلاق صواريخ من كوريا الشمالية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

<div> <p>طوكيو (رويترز) – قال الجيش الأمريكي وقوات الدفاع الذاتي اليابانية يوم الخميس إن طائرات مقاتلة للبلدين حلقت معا فوق بحر اليابان في استعراض للقوة بعد أن أطلقت كوريا الشمالية ثلاثة صواريخ سقطت في المياه التي تفصل بين اليابان وشبه الجزيرة الكورية.</p> <p>وقال الجيش الأمريكي في بيان صحفي إن ذلك التدريب يهدف إلى “استعراض القدرات المشتركة على ردع التهديدات الإقليمية والتصدي لها”.</p> <p>وقال مسؤولان أمريكيان لرويترز طالبين عدم نشر هويتيهما إن طوكيو وواشنطن تريدان إظهار عزيمتهما المشتركة في أعقاب إطلاق بيونجيانج للصواريخ.</p> <p>وأثارت كوريا الشمالية يوم الأربعاء توترا جديدا في شرق آسيا عندما أطلقت ثلاثة صواريخ في بحر اليابان بعد ساعات من مغادرة الرئيس الأمريكي جو بايدن طوكيو عقب اجتماعات مع قادة اليابان والهند وأستراليا.</p> <p>وبحسب مسؤولين من كوريا الجنوبية، يبدو أن أحد الصواريخ هو أكبر صاروخ باليستي عابر للقارات لبيونجيانج ويقدر مداه بنحو 15 ألف كيلومتر، أي أنه يكفي للوصول إلى الولايات المتحدة.</p> <p>وقالت قوات الدفاع الذاتي الجوية في طوكيو إن التحليق شاركت فيه ثماني طائرات انطلقت من قواعد في اليابان، هي أربع طائرات أمريكية من طراز إف-16 وأربع مقاتلات يابانية من طراز إ-15.</p> <p>كما أجرى الجيش الأمريكي وقوات من كوريا الجنوبية تدريبات مشتركة بالذخيرة الحية شملت اختبارات صواريخ أرض-أرض بعد استفزاز بيونجيانج الجديد.</p> <p/> </div>