المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

باشاغا: نلوم أنفسنا على دخول طرابلس قبل أن تتوفر الظروف بشكل كامل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
فتحي باشاغا
فتحي باشاغا   -   حقوق النشر  AP Photo   -  

قال رئيس الحكومة الليبية الموازية فتحي باشاغا إنه أخطأ بدخول العاصمة طرابلس قبل ان تستتب الأوضاع السياسية في البلاد.

باشاغا، المعيّن من قبل البرلمان الليبي ومقره في شرق البلاد في فبراير شباط الماضي، ينافسه على السلطة عبد الحميد دبيبة، رئيس الحكومة التي تتخذ من طرابلس مقراً لها.

وترك باشاغا طرابلس الأسبوع الماضي عائداً إلى مدينة سرت بعد أن أدى دخوله إلى نشوب أعمال عنف في العاصمة نتج عنها مقتل أحد حراسه الشخصيين.

وقال باشاغا لوكالة أسوشيتد برس: "نلوم أنفسنا على دخولنا المدينة. قلت إنني لن أدخل العاصمة ما لم تكن الظروف مواتية بنسبة 100٪".

ويرفض الدبيبة تسليم حكومة طرابلس سوى لرئيس وزراء مُنتخب عبر انتخابات ليبية عامة بغرب البلاد وشرقها.

وطبقاً للاتفاق الموقع برعاية الأمم المتحدة، كان من المفترض أن تعقد ليبيا انتخابات تشريعية ورئاسية نهاية العام الماضي وهو ما لم يحدث.

ويصر باشاغا، وهو وزير سابق للداخلية، على أن حكومة طرابلس تستخدم ورقة عقد الانتخابات العامة دون رغبة حقيقية في عقدها.

ويقول: "هذه الحكومة فشلت فشلا ذريعا في إجراء الانتخابات... ربما تريد (حكومة طرابلس) أن توهم المجتمع الدولي لأن المجتمع الدولي يركز على إقامة الانتخابات وتريد كسب المزيد من الوقت ولكن ليست لديها النية لإجراء الانتخابات".

المصادر الإضافية • أ ب