المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دعوى ضد "ماكدونالدز" بتهمة بيع لحم خنزير لأسرة مسلمة "عمداً"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
شريحة من مطعم ماكدونالدز مع بطاطس، ماساتشوستس، الولايات المتحدة الأمريكية-  20 أبريل 2022.
شريحة من مطعم ماكدونالدز مع بطاطس، ماساتشوستس، الولايات المتحدة الأمريكية- 20 أبريل 2022.   -   حقوق النشر  AP /Steven Senne   -  

قالت منظمة حقوق مدنية إن عمال أحد مطاعم سلسلة ماكدونالدز في شيكوبي في ولاية ماساتشوستس الأمريكية وضعوا عمداً لحم الخنزير المقدد على شطيرة سمك كانت امرأة مسلمة قد طلبتها لأحد أطفالها.

وقدم مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية شكوى تمييز نيابة عن المرأة إلى لجنة ماساتشوستس لمناهضة التمييز، جاء فيها: "من المعروف أن الإسلام يحرم على المسلمين أكل لحم الخنزير. أضاف موظفو ماكدونالدز عمداً لحم الخنزير المقدد إلى طعام صاحبة الشكوى في محاولة للإساءة والإذلال والتسبب في الضيق للشاكية وأطفالها الصغار".

لماذا فعلوا هذا؟ هل يكرهوننا؟

وقالت باربرا دوغان، محامية مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية، إن الشكوى هي خطوة أولى في عملية المطالبة بتعويضات مالية. وتأمل أيضاً أن تقوم شركة ماكدونالدز بتدريب عمالها بشكل أفضل لمنع وقوع حادث مماثل في المستقبل.

وذكرت في بيان: "التمييز الديني في مكان إقامة عامة ليس غير قانوني فحسب، بل إنه أمر مستهجن أخلاقياً".

وأرسلت رسالة إلكترونية تطلب التعليق من مقر شركة ماكدونالدز في شيكاغو، كما أرسلت رسالة أخرى إلى شركة "غوميز" التي تدير مطعم ماكدونالدز في مدينة شيكوبي، دون الحصول على إجابة، وجاء  في الشكوى :"دفع هذا الحادث أحد أطفالها إلى التساؤل "لماذا فعلوا هذا؟ هل يكرهوننا؟".

وذكرت الأم، التي تدعى غدير الأحمر، في بيان: "جعلتني ماكدونالدز أشعر أنا وأولادي بأننا غير مرغوب بنا وبلا قيمة، من خلال حشو شطيرة سمك بلحم الخنزير المقدد عمداً، ليس لسبب آخر سوى معاقبتنا على إيماننا ومعتقداتنا الدينية... هذا يؤلمنا حقاً. يتساءل أطفالي الآن عما إذا كانوا موضع ترحيب في بلدهم، يسألونني: هل يكرهوننا؟ كيف يفترض أن تجيب أم على هذا السؤال؟".

كما تقول الشكوى إن الأم، التي ترتدي الحجاب والعباءة، دخلت المتجر في 29 آيار/يونيو من العام الماضي مع ابنيها التوأم، البالغين السابعة من العمر، وطلبت شطيرة سمك عادية، وقالت لأحد أطفالها أن يكرر ما قالته إلى العمال إن لم يفهموا لهجتها.

لكن بعد أن حصلوا على طلباتهم، والتي تضمنت البطاطس المقلية والبسكويت، وغادروا المطعم للتوجه إلى ملعب مدرسة قريب حيث خططوا لتناول الطعام، لاحظ أحد أبنائها لحم الخنزير المقدد.

وفقاً للشكوى، طلبت الأم من ابنها ألا يأكل الشطيرة، لكنه قال إنه كان جائعاً وتناول النصف السفلي من الكعكة وجزء من قطعة السمك.

ومن بعد، في وقت لاحق من المساء، عاد الأب إلى المتجر حاملاً الجزء غير المأكول من الشطيرة، وتمكن من استرداد ثمن الشراء.

المصادر الإضافية • CBS NEWS