المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مدينة ماريوبول الأوكرانية تحاول التعايش مع العهد الروسي الجديد

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
ماريوبول
ماريوبول   -   حقوق النشر  Alexei Alexandrov/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved.   -  

تسعى مدينة ماريوبول إلى التعايش مع النهج الروسي حيث يبقى هدف الانفصاليين الذين يسيطرون على المدينة الآن هو إضفاء الطابع الروسي على السكان وقد بدأ هذا الأمر في المدارس بدعاية هجومية للغاية حيث تستمر المدينة في اكتشاف حجم المجزرة بعد 3 أشهر من الحصار.

ومنذ أيام عاد سكان ماريوبول بثبات إلى حياة أكثر هدوءًا بعد شهور من القصف، كما ىتمكن الأطفال من الذهاب إلى المدرسة التي أعيد فتحها تحت السيطرة الروسية، وقد أصبحت المناهج الدراسية التي كان يتم تدريسها باللغة الأوكرانية باللغة الروسية بشكل كامل.

وأوضحت المعلمة كريستينا التشوك أنه "عندما نقدم درسا، يكون لدينا انطباع بأن كل شيء كان كما كان من قبل، أي قبل وقع كل هذه الأحداث". من جهتها قالت التلميذة إيرينا أوتاكاكوفا: "قلت لأمي، من فضلك، أريد الذهاب حقا إلى المدرسة. الآن نحن قادرون على تخيل وبناء خطة حياتنا المستقبلية في أذهاننا".

وعلى ما يبدو فإن القوات الروسية تقوم بالترويج وبشكل مكثف لوسائل الإعلام "الروسية" التي تمثل الرواية الرسمية للكرملين للحرب التي تدور رحاها في أوكرانيا.

وعند المقبرة بضواحي ماريوبول اصطف البعض لزيارة أقاربهم الذين قتلوا في الحرب. بعض السيدات يحاولن التعرف على قبور أحبائهن. وهذا الأمور لا تظهر بالضرورة على وسائل الإعلام الروسية التي لا ترغب في بثّ مثل هذه الصور لا تظهر على القنوات الوطنية الروسية: قبور المدنيين الذين قُتلوا في قصف خلال ثلاثة أشهر في حالة الحصار والهجوم الروسي.

لقد تمّ دفن الناس في مقابر جماعية حسبما أكدت فاليريا ميليكينا التي تقطن ماريوبول: "إنهم مستلقون على عدة مستويات، واحد فوق الآخر، و8 مستويات، وثلاثة في العرض".