المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أوكرانيا تحقق بشأن نقل أطفال قسراً إلى روسيا باعتبار الأمر إبادة جماعية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hassan Refaei  مع رويترز
المدّعي العام في أوكرانيا إيرينا فينيديكتوفا
المدّعي العام في أوكرانيا إيرينا فينيديكتوفا   -   حقوق النشر  AP/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved   -  

أعلنت المدّعية العامة في أوكرانيا أن النيابة العامة المعنية بالتحقيق في قضايا تتعلق بجرائم حرب، تنظر حالياً في دعاوى عن عمليات ترحيل قسري لأطفال تمّ ترحيلهم خلال الحرب إلى روسيا، وذلك ضمن مساعي القضاء الأوكراني لإعداد لائحة اتهام بحق موسكو بشأن جرائم إبادة جماعية.

ويصنّف القانون الدولي الإنساني الترحيل الجماعي القسري للأشخاص أثناء النزاع على أنه "جريمة حرب"، فيما يعدُّ "النقل القسري للأطفال"، بمثابة إبادة جماعية، وهي أخطر أنواع جرائم الحرب بموجب معاهدة تجريم الإبادة الجماعية التي اعتمدتها الأمم المتحدة في التاسع من شهر كانون الأول/ديسمبر من العام 1948، والتي تعتبر أن أي فعل يرتكب بقصد التدمير الكلي أو الجزئي لجماعة قومية أو إثنية أو عرقية أو دينية بصفتها هذه، هو إبادة جماعية.

المدّعية العامة إيرينا فينيديكتوفا، التي تشرف على تحقيقات بشأن جرائم حرب ارتكبت في أوكرانيا، قالت: "لدينا أكثر من 20 دعوى تتعلق بنقل قسري لأشخاص" من مناطق متفرقة من البلاد إلى روسيا منذ بدء الغزو في الرابع والعشرين من شهر شباط/فبراير الماضي.

وأضافت فينيديكتوفا في تصريحات لـ"رويترز" أنه منذ الأيام الأولى للحرب بدأت النيابة العامة في أوكرانيا التحقيق بقضايا متعلقة بالإبادة الجماعية، وقالت: إنه في خضم الفوضى والدمار الذي أحدثه الهجوم الروسي، فإن تركيز التحقيق على نقل أطفال (قسراً إلى روسيا) هو الحالة الأمثل لتأمين أدلة دامغة تندرج شكلاً ومضموناً ضمن إطار التعريف القانوني للإبادة الجماعية، "لهذا السبب فإن (التحقيقات بشأن) النقل القسري للأطفال مهم للغاية بالنسبة لنا".

ورفضت فينيديكتوفا تقديم رقم يوضح عدد الضحايا الذين تم نقلهم قسراً، إلا أن مفوضة حقوق الإنسان في أوكرانيا  ليودميلا دينيسوفا، قالت في منتصف شهر أيار/مايو المنصرم: إن روسيا نقلت أكثر من 210 آلاف طفل خلال الحرب، وذلك من بين 1.2 مليون أوكرانيا قالت كييف إنه قد تمّ ترحيلهم قسراً إلى روسيا.

ولم يستجب متحدث باسم الكرملين لطلب التعليق على تصريحات فينيديكتوفا ولا على الأرقام المتعلقة بالأوكرانيين الموجودين على الأراضي الروسية، علماً أن روسيا كانت ذكرت سابقاً أنها تقدم مساعدات إنسانية للراغبين في الفرار من أوكرانيا طواعية.

وكانت وكالة أنباء تاس الروسية الرسمية نقلت يوم الاثنين عن مسؤول في جهاز إنفاذ القانون الروسي قوله، إن "عدد اللاجئين إلى روسيا من دونباس وأوكرانيا، بلغ أكثر من 1.55 مليون شخص"، من بينهم ما يزيد على 254 ألف طفل.

وتحدّد اتفاقية تجريم الإبادة الجماعية خمسة أفعال يمكن اعتبارها إبادة جماعية، وهي: قتل أعضاء من الجماعة، إلحاق ضرر جسدي أو عقلي جسيم لأعضاء الجماعة، إخضاع الجمىاعة عمدا لظروف معيشية يراد بها تدميرها المادي كليا أو جزئيا، فرض تدابير تستهدف الحؤول دون إنجاب الأطفال داخل الجماعة، نقل الأطفال بالقوة من مجموعة إلى مجموعة أخرى.