المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

القادة الأوروبيون يوافقون على ترشيح أوكرانيا ومولدافيا لعضوية التكتل وزيلينكسي يعتبر القرار تاريخيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل خلال مؤتمر صحفي بعد اجتماعهما في كييف - أوكرانيا.
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل خلال مؤتمر صحفي بعد اجتماعهما في كييف - أوكرانيا.   -   حقوق النشر  أ ب   -  

وافق قادة الدول الأوروبية ال27 الخميس على منح كل من أوكرانيا ومولدافيا صفة مرشح لعضوية الاتحاد الأوروبي، بحسب ما أعلن رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، مشيرا إلى "لحظة تاريخية" مع استمرار الهجوم الروسي على كييف.

ويشكل هذا القرار الذي اتخذ خلال قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد في بروكسل بداية عملية طويلة ومعقدة تفضي إلى انضمام للتكتل.

وكتب شارل ميشال على تويتر "يشكل هذا اليوم مرحلة أساسية في طريقكم الى الاتحاد الأوروبي"، مهنئا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ورئيسة مولدافيا مايا ساندو وشعبيهما. وأضاف "لدينا مستقبل معا" مغردا أيضا بلغتي البلدين.

وعلى جورجيا التي لديها تطلعات أوروبية أيضا ان تقوم باصلاحات للحصول على هذا الوضع. وأكد ميشال ان "مستقبل جورجيا هو داخل الاتحاد الأوروبي".

وفي أول دود الأفعال، رحب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بما اعتبره "لحظة فريدة وتاريخية" بعد موافقة قادة دول الاتحاد الأوروبي على منح بلاده صفه مرشح لعضوية الاتحاد في غمرة الغزو الروسي.

وكتب زيلينسكي على تويتر "إنها لحظة فريدة وتاريخية في العلاقات بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي"، مؤكدا أن "مستقبل أوكرانيا هو في صلب الاتحاد الأوروبي".

من جهته، اعتبر الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أن موافقة الاتحاد الأوروبي على منح أوكرانيا ومولدافيا صفة مرشحين لعضوية الاتحاد الخميس، يشكل "إشارة قوية جدا حيال روسيا".

وأشاد ماكرون الذي تتولى بلاده الرئاسة نصف السنوية لمجلس الاتحاد الأوروبي، في مؤتمر صحافي في بروكسل التي تستضيف قمة أوروبية، ب"خطوة سياسية" صادرة من "أوروبا قوية وموحدة".

وعمل القادة الاوروبيون بتوصية المفوضية التي أدلت بها الأسبوع الفائت في شأن الجمهوريات السوفياتية السابقة الثلاث.

ولدى وصوله لحضور القمة، قال المستشار الألماني أولاف شولتس إن قرار المجلس الأوروبي "تاريخي".

وكانت أوكرانيا ومولدافيا وجورجيا قدمت ترشيحاتها بعيد بدء الغزو الروسي لأوكرانيا اواخر شباط/فبراير.

وتتطلب المرحلة المقبلة المتمثلة في بدء المفاوضات الرسمية موافقة الدول ال27 الأعضاء بالاجماع.

viber

وهذه المفاوضات لم تبدأ بعد مع مقدونيا الشمالية وألبانيا، المرشحتين منذ 2005 و2014.

المصادر الإضافية • أ ف ب