المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأسهم الأوروبية تواجه أسوأ ربع لها منذ أوائل العام 2020

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة أرشيفية لمسؤولة فرنسية في قطاع المال وهي تنظر إلى شاشات عرض أنشطة الأسهم في البورصة الفرنسية بمكتب التحليل المالي في باريس، 25 أغسطس 2015
صورة أرشيفية لمسؤولة فرنسية في قطاع المال وهي تنظر إلى شاشات عرض أنشطة الأسهم في البورصة الفرنسية بمكتب التحليل المالي في باريس، 25 أغسطس 2015   -   حقوق النشر  Francois Mori/AP

تراجعت الأسهم الأوروبية يوم الخميس في طريقها لتسجيل أسوأ ربع لها منذ الهبوط الكبير الذي شهدته إبان جائحة كوفيد-19 في أوائل 2020 وذلك مع تنامي قلق المستثمرين من حدوث ركود عالمي في أعقاب إجراءات متشددة للبنوك المركزية لترويض التضخم المتصاعد.

وانخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.4 بالمئة بحلول الساعة 0709 بتوقيت جرينتش، مع هبوط مؤشر كاك 40 الفرنسي اثنين بالمئة بعدما كشفت بيانات رسمية أولية ارتفاع التضخم أكثر من الشهر السابق إلى مستوى قياسي بلغ 6.5 بالمئة.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 لليوم الثاني على التوالي بعد أن قال رؤساء البنوك المركزية العالمية إن الإجراءات اللازمة لخفض التضخم المرتفع حول العالم ستكون مؤلمة وقد تؤدي إلى انهيار النمو.

وقادت القطاعات المرتبطة بالاقتصاد موجة التراجع في التعاملات المبكرة مع انخفاض مؤشري الموارد الأساسية والسيارات بين 1.9 بالمئة و2.1 بالمئة.

على المستوى الفردي، تراجع سهم يونيبر 17.5 بالمئة بعد أن سحبت شركة المرافق الألمانية توقعاتها للسنة المالية 2022 بسبب قيود إمدادات الغاز من شركة غازبروم الروسية.

المصادر الإضافية • رويترز