المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مكتب التحقيقات الفدرالي يضيف "ملكة العملات الرقمية" إلى قائمة أخطر عشرة مطلوبين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
تتتتت
تتتتت   -   حقوق النشر  AP Photo   -  

وضعت "ملكة العملات الرقمية"، الألمانية-المجرية روغا إغناتوفا على قائة أخطر عشرة مطلوبين لمكتب التحقيقات الفدرالي الـ FBI.

المرأة المتهمة بالاحتيال المالي وغسيل الأموال جمعت المليارات عبر بيع العملة المشفرة الرقمية والتي تعرف باسم OneCoin.

وقبل أشهر أطلقت حملة أمنية عالمية بالتعاون بين وكالتي الإنتربول واليوروبول (الشرطة الأوروبية)، للبحث عن إغناتوفا. 

المرأة التي يُعتقد أنها في الأربعينات من عمرها، مطلوبة لدورها المزعوم في إدارة عملية احتيال للعملات المشفرة واختفائها بعد الاستيلاء على مبلغ يناهز 4 مليارات يورو (3.2 مليار جنيه إسترليني).

وبحسب التحريات، نجحت إغناتوفا من خلال الأموال المسروقة، من تمويل دارستها للقانون هذا ووفرت لنفسها حياة فاخرة، إضافة إلى شرائها فلل باهظة الثمن ويخت فاخر وكنوز فنية. 

وبحسب مصار ألمانية تمكنت "ملكة العملات الرقمية" من الاحتيال على مضاربين ألمان والاستيلاء على مبالغ فاقت الـ 88 مليون يورو في ألمانيا وحدها.

واختفت إغناتوفا في العام 2017 وكان آخر ظهور لها في أثينا قبل أن تتوارى عن الأنظار. وخصصت شرطة بيليفيلد في ولاية شمال الراين فيستفاليا بألمانيا، مكافئة مالية قدرها خمسة آلاف يورو لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض على إغناتوفا.

وفي عام 2014، ظهرت العملة المشفرة OneCoin، وأقتعت إغناتوفا الكثير من المضاربين الماليين على الانترنت أن هذه العملة هي المستقبل في مجال العملات الرقمية، وبأن "وان كوين" ستتفوق على بتكوين وغيرها من العملات الرقمية المشابهة وستحقق لمقتنييها أرباح فلكية، إلا أن عملاء مكتب التحقيقات الفدرالي قالوا إن هذه العملة كانت بلا فائدة ولا قيمة لها خاصة وأنه لم يتم حمايتها من خلال تقنية blockchain التي تستخدمها العملات المشفرة الأخرى.