المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تنديد فلسطيني بعد ترجيح الولايات المتحدة أن قتل الصحفية شيرين أبو عاقلة حدث بشكل غير متعمد

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
طلاب يحملون نعشًا وهميًا خلال جنازة رمزية لصحيفة الجزيرة المقتولة شيرين أبو عقلة في جامعة الأزهر في المغراقة وسط قطاع غزة.
طلاب يحملون نعشًا وهميًا خلال جنازة رمزية لصحيفة الجزيرة المقتولة شيرين أبو عقلة في جامعة الأزهر في المغراقة وسط قطاع غزة.   -   حقوق النشر  أ ب

رجّحت الولايات المتحدة الإثنين أن تكون الرصاصة التي قتلت الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة قد أطلقت من موقع إسرائيلي، إلا أنها شدّدت على عدم وجود ما يدعو للاعتقاد بأنها قُتلت بشكل متعمد.

وقالت الخارجية الأمريكية إن الرصاصة التي قتلت الصحفية الفلسطينية لا تتيح التوصل إلى "استنتاج نهائي" في ما يتعلق بمصدر الرصاصة التي قتلتها في 11 أيار/مايو وتسلمتها من السلطات الفلسطينية.

من جهته، قال الجيش الإسرائيلي يوم الاثنين إنه سيواصل التحقيق في مقتل صحفية الجزيرة شيرين أبو عاقلة بعد أن أخفقت الفحوص الجنائية التي أجرتها السلطات الأمريكية في تحديد مصدر الرصاصة التي قتلتها.

وأضاف أن قرارا بخصوص ما إذا كان سيبدأ تحقيقا جنائيا سيصدر بعد انتهاء فحوصه العملية.

وجاء في بيان للمتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بالعربية "تم إخضاع الرصاصة لاختبار بالستي في مختبر الطب الشرعي بحضور هيئات مهنية إسرائيلية وممثلين محترفين عن USSC (المنسق الأمني الأمريكي بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية)، من أجل تحديد السلاح الذي أطلقت منه. تم إجراء الاختبار في إسرائيل بحضور ممثلين عن USSC في كافة مراحله".

حماية إسرائيل

وفي أول تعليق فلسطيني، نددت عائلة شيرين أبو عاقلة الاثنين بنتائج تحقيق الأمريكي

وقالت العائلة في بيان "بالنسبة لإعلان وزارة الخارجية الأميركية اليوم 4 تموز/يوليو بأن الاختبار الذي أجري للرصاصة التي قتلت شيرين أبو عاقلة، وهي مواطنة أمريكية، لم يكن حاسما بشأن مصدر السلاح الناري الذي أطلقت منه، لا يسعنا أن نصدق الأمر".

 واتهم مسؤول فلسطيني كبير الولايات المتحدة الإثنين بحماية إسرائيل بعد أن فشل فحص الطب الشرعي في التوصل إلى نتيجة قاطعة حول مصدر الرصاصة التي قتلت الصحفية شيرين أبو عاقلة.

وقال واصل أبو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية لرويترز "الحقيقة واضحة ولكن الإدارة الأمريكية تتلكأ وتماطل في الإعلان عنها، نحن نقول إن إسرائيل هي من قتلت شيرين أبو عاقلة وعليها أن تتحمل مسؤولية جريمتها"

هذا وأعلن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ في تغريدة أن "حكومة الاحتلال تتحمل مسؤولية اغتيال شيرين أبو عاقلة وسنستكمل اجراءاتنا امام المحاكم الدولية، ولن نسمح بمحاولات حجب الحقيقة او الاشارات الخجولة في توجيه الاتهام لإسرائيل".

قُتِلت أبو عاقلة التي كانت تعمل لدى قناة "الجزيرة" القطريّة منذ 25 عاما، في 11 أيار/مايو إثر إصابتها برصاصة في الرأس أثناء تغطيتها عمليّة عسكريّة إسرائيليّة عند أطراف مخيّم جنين شمال الضفّة الغربيّة.

viber

وكانت السلطة الفلسطينية قد أعطت الضوء الأخضر للأمريكيين، وليس الإسرائيليين، لفحص الرصاصة التي قتلت أبو عاقلة خلال تغطيتها عملية إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة. وحسب نتائج التحقيق الفلسطيني، فإنّ أبو عاقلة قُتِلت برصاصة عيار 5,56 ملم أُطلِقت من سلاح من نوع "روجر ميني 14".