المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: هل يمكنكَ أن تتخيل اسكتشاف الغابة في إسبانيا مسترشدًا بذئب؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
عالم الحيوان
عالم الحيوان   -   حقوق النشر  Jacob W. Frank/National Park Service

يسعرض رجل من مقاطعة ألميريا في جنوب إسبانيا أجواء نزهة في الغابة، حيث يتم تخصيص ذئب كرفيق في المشي لكل متجول. فقد قام ميغيل أنخيل غونزاليس كاريلو بتربية العديد من الذئاب، التي يتم تسجيلها في في سجل التعرف على الحيوانات في مقاطعة الأندلس.

يقول ميغيل أنخيل غونزاليس كاريلو: "إنها أليفة لكن سلوكها متوحش أيضًا، إنها تتصرف مع بعضها البعض مثل مجموعة حقيقية من الذئاب: الألعاب التي يلعبونها؛ الطريقة التي تعلم بها الأم صغارها وكل ذلك جزء من غريزتها".

يرى غونزاليس كاريلو أن  طريقة عيش الذئاب لها تأثير عميق في أن تشعر براحتها، لذلك يمكنها أيضًا مساعدة الآخرين. لذلك فقد أخذ ذئابه إلى المدن لمساعدة الأطفال المصابين بالتوحد وكبار السن المصابين بمرض الزهايمر، كما عرض تجربة المشي لمسافات طويلة إلى جانب هذه الحيوانات البرية، لمجموعات صغيرة من المتنزهين.

يقول أحد المشاركين في هذه الرحلة: "لقد كانت تجربة فريدة من نوعها وغير عادية، أوصي بها مائة بالمائة للابتعاد عن عالم الكمبيوتر والإنترنت، حتى يمكن الاستمتاع بالطبيعة".

ويقول روميل بيانكي، أحد المشاركين أيضا في هذه الرحلة: "إنه حيوان مهيب ومختلف تمامًا عن الكلب. عندما تشارك هذه الطبيعة معه، يمكنك رؤية غرائزه..فهو يتصرف بشكل مختلف. كما أنني استمتعت حقًا بالمناظر الطبيعية والهروب من ضجيج المدينة".

viber

يُعتقد أن آخر ذئب بري في ألميريا قد قُتل في أواخر القرن التاسع عشر، لذلك يود غونزاليس كاريو رؤية هذه المخلوقات تكتسح مجددا هذه المنطقة.