المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محكمة أمريكية تقضي بسجن شرطي سابق 20 عاما في قضية مقتل جورج فلويد

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 ديريك شوفين، ضابط شرطة مينيابوليس السابق
ديريك شوفين، ضابط شرطة مينيابوليس السابق   -   حقوق النشر  AP/AP   -  

قضت محكمة أمريكيّة بسجن ديريك شوفين، ضابط شرطة مينيابوليس السابق الذي تمّت إدانته بقتل جورج فلويد، بالسجن 21 عامًا الخميس بتهم فدراليّة.

وأقرّ شوفين، الشرطي الأبيض البالغ 46 عامًا، بذنبه في كانون الأوّل/ديسمبر 2021، بانتهاك الحقوق المدنيّة لفلويد، المواطن الأمريكي من أصل افريقي.

ويقضي شوفين حاليًا حكمًا بالسجن لمدّة 22 عامًا ونصف العام بعد إدانته بتهمة قتل فلويد في أيّار/مايو 2020، في عمليّة أثارت احتجاجات ضدّ العنصريّة ووحشيّة الشرطة في كلّ أنحاء الولايات المتحدة. ويتمّ تنفيذ الأحكام الفدراليّة وتلك الخاصّة بالولاية في شكل متزامن.

وقال بول ماغنوسون، قاضي محكمة سانت بول، خلال النطق بالحكم "لا أعرف حقًا لماذا فعلتَ ما فعلته". وأضاف "لكن أن تضع ركبتك على رقبة شخص آخر حتّى يتوفى هو خطأ (...) يجب أن تُعاقب بشدة".

وأظهر مقطع فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي شوفين جاثيًا بركبته على رقبة فلويد لمدة 10 دقائق تقريبا حتى فقد وعيه ولفظ أنفاسه. وخلال مداخلة قصيرة في جلسة المحكمة، تمنّى شوفين لأطفال فلويد أن "ينجحوا في الحياة"، دون أن يعتذر أو يُعبّر عن أدنى ندم.

وأكّدت والدته، كارولين باولنتي، أنّ ابنها ليس رجلا عنصريًا بلا قلب، مضيفةً "كلّ الأرواح مهمّة، بغضّ النظر عن لون البشرة". من جهته طالب شقيق المتوفّى، فيلونيس فلويد، بإنزال "أقصى عقوبة" بحقّ شوفين، قائلاً إنّه لم يغمض له جفن منذ حصول المأساة.