المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بلينكن في طوكيو لتقديم التعازي بعد اغتيال آبي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن   -   حقوق النشر  Stefani Reynolds/Pool Photo via AP   -  

وصل وزير الخارجيّة الأميركي أنتوني بلينكن إلى طوكيو، الإثنين، في زيارة قصيرة لم تكن مقرّرة سابقاً، لتقديم تعازيه شخصياً للشعب الياباني في أعقاب اغتيال رئيس الوزراء السابق شينزو آبي.

ووصل بلينكن إلى قاعدة يوكوتا العسكريّة قرب طوكيو، قبل أن يعود لاحقاً إلى الولايات المتحدة بعد إنهائه جولة في جنوب شرق آسيا. ومن المقرّر أن يبقى بلينكن بضع ساعات فقط في العاصمة اليابانية حيث التقى رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا.

وقال بلينكن للصحافة إثر لقائه كيشيدا إنّ "الشعب الأميركي يتشارك مع الشعب الياباني إحساسه بالخسارة. خلال فترة ولايته، عمل رئيس الوزراء آبي أكثر من أيّ شخص آخر للارتقاء بالعلاقة بين الولايات المتحدة واليابان إلى آفاق جديدة".

ووصف بلينكن آبي بالرجل صاحب الرؤية مضيفاً أنه كان قادراً على تحقيق رؤياه. 

وأضاف "الولايات المتحدة واليابان أكثر من مجرّد حليفين، نحن أصدقاء. وعندما يعاني أحد الأصدقاء، يأتي الآخر لرؤيته"، مشيراً إلى أنّه سلّم كيشيدا رسائل تعزية من الرئيس جو بايدن لعائلة آبي.

وقال بلينكن لنظيره التايلاندي دون برامودويناي الأحد "أعتقد أن الجميع ما زالوا تحت تأثير الصدمة جراء جريمة الاغتيال هذه. صدمة الخسارة التي لحقت بعائلة (شينزو آبي) وأصدقائه والعالم". وأضاف "أعرف مدى قوة الشعور بهذا الأمر في المنطقة وفي كل أنحاء العالم".

كان آبي، الشخصية اليمينية البارزة في اليابان ورئيس الوزراء الأطول بقاءً في السلطة، من أشد المدافعين عن تعزيز العلاقات العسكرية والدبلوماسية مع الولايات المتحدة. وقد قُتل بالرصاص الجمعة خلال تجمع انتخابي في نارا (غرب).

المصادر الإضافية • أ ف ب