المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لبيد لعبد الفتاح السيسي: إسرائيل ستنظر في التقارير عن مقبرة الجنود المصريين الجماعية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد
رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد   -   حقوق النشر  AP Photo/Maya Alleruzzo   -  

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد الأحد إن مكتبه سيفحص تقارير عن مقبرة جماعية في وسط إسرائيل تضم جثث جنود الصاعقة المصريين الذين قتلوا خلال حرب عام 1967.

وقال مكتب لبيد إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أثار القضية في اتصال بعد أن نشرت صحيفتان إسرائيليتان روايات شهود تشير إلى وجود مقبرة مخفية قرب اللطرون، وهي منطقة بين القدس وتل أبيب حيث دارت معارك بين الجيش الإسرائيلي والجنود المصريين قبل عقود.

ونشرت صحيفتا "يديعوت أحرونوت" و"هآرتس" مواد أرشيفية ومقابلات مع سكان قالوا إن عشرات الجنود المصريين الذين قتلوا في المعركة ربما دفنوا هناك.

وقال مكتب لبيد إن "الرئيس المصري أثار التقرير عن المقبرة الجماعية للجنود المصريين خلال حرب الأيام الستة (1967)".

وأوعز الزعيم الإسرائيلي، بحسب البيان، إلى سكرتيره العسكري بفحص "هذه القضية بشكل جذري وبإطلاع الجهات المصرية على المستجدات المتعلقة بها".

وبعد خوضهما حرباً أخرى عام 1973، وقعت إسرائيل ومصر معاهدة سلام عام 1979. وكانت تلك أول مرة توقع فيها إسرائيل اتفاقية سلام مع دولة عربية وتعتبرها حجر الزاوية لأمنها.