اليونان تنتصر على الدنمارك بمعركة جبن الـ"فيتا"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hassan Refaei
بائع جبن يضع كمية من جبن "فيتا" التي تحمل العلامة التجارية اليونانية، في كيس لأحد الزبائن، أثينا، 21 نوفمبر 2007.
بائع جبن يضع كمية من جبن "فيتا" التي تحمل العلامة التجارية اليونانية، في كيس لأحد الزبائن، أثينا، 21 نوفمبر 2007.   -   حقوق النشر  رويترز / جون كوليسيديس (اليونان)

حققت اليونان يوم الخميس انتصاراً في معركتها لحماية حقها في مصطلح "فيتا"، إذ وجهت محكمةٌ في أوروبا توبيخاً للدنمارك لعدم منعها الشركات المحلية من استخدام العلامة للجبن الذي تصدره إلى خارج الاتحاد الأوروبي.

وتؤكد اليونان أن "فيتا" جزء من تراثها الثقافي وأن اليونانيين يتداولون هذا المصطلح منذ 6 آلاف عام والذي يُطلق على الجبن المملح والمحضّر من خثارة اللبن المصنّع من حليب الغنم أو من خليط منه مع حليب الماعز.   

وأصدرت محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي، ومقرّها لوكسمبورغ قراراً يؤكد أحقية اليونان بعلامة "فيتا"، هذا الجبن الذي يعدّ من بين عدد من الأطعمة والمشروبات الخاصة بمناطق معينة والتي تحاول الدول الأوروبية الحفاظ على أصل المنشأ.

وجاء في القرار أن الدنمارك أخفقت في الوفاء بالتزاماتها بموجب قانون الاتحاد الأوروبي لعدم منع استخدام علامة "فيتا" للأجبان المعدّة للتصدير إلى دولة خارج التكتّل.

وكانت المعركة على مصطلح "فيتا" بدأت في العام 2002 حين طلبت الدنمارك وألمانيا من المحكمة الأوروبية إلغاء قانون يمنحُ اليونان الأحقية في استخدام  هذا الاسم كعلامة، إذ يحول القانون دون تمكّن أصحاب مصانع الجبن في دول الاتحاد الأوروبي من تسويق هذا النوع من الجبن باستخدام العلامة المذكورة.

وفي عام 2005، رفضت محكمة العدل الأوروبية طلب اسئناف قدمته ألمانيا والدنمارك بدعم من فرنسا وبريطانيا بشأن حق منتجيها في الاستمرار في استخدام علامة "فيتا" لأجبانهما التي تحمل خصائص الجبن اليوناني شكلاً ومذاقاً.

ويجدر بالذكر أن قضية "فيتا" هي أكثر من مجرد فخر وطني لليونان التي تنتج نحو 120 ألف طن من هذا الجبن سنوياً.

المصادر الإضافية • رويترز