المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

آلاف المجريين يتظاهرون وسط بودابست ضد تشريع ضريبي مررته حكومة أوربان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hassan Refaei
آلاف المتظاهرين الشوارع الرئيسة في وسط العاصمة المجرية، بودابست، احتجاجاً على تشريع ضريبي.، 13 يوليو 2022
آلاف المتظاهرين الشوارع الرئيسة في وسط العاصمة المجرية، بودابست، احتجاجاً على تشريع ضريبي.، 13 يوليو 2022   -   حقوق النشر  AP Photo   -  

أغلق آلاف المتظاهرين الشوارع الرئيسة في وسط العاصمة المجرية، بودابست، خلال اليومين الماضيين، احتجاجاً على تشريع ضريبي كانت تقدّمت به إلى البرلمان هذا الأسبوع حكومةُ رئيس الوزراء فيكتور أوربان .

المتظاهرون، وغالبيتهم من رجال الأعمال المستقلين الذين تأثروا سلباً بالتشريع الجديد الذي يتعلق بزيادة الضرائب على آلاف الشركات الصغيرة، تجمعوا في البداية في ساحة رئيسية خارج البرلمان قبل السير إلى جسر قريب فوق نهر الدانوب، ومن ثم أخذوا يجوبون الشوارع، وذلك وسط وجود مكثف للشرطة.

وكان حزب فيدس اليميني الحاكم في المجر، بقيادة أوربان، استخدمَ أغلبيته البرلمانية لإقرار القانون الضريبي الجديد يوم الثلاثاء والذي يلزمُ الشركات الصغيرة والمقاولين الأفراد بدفع معدل ضرائب ثابت.

وتشير التقديرات إلى أن ما يصل إلى نصف مليون عامل في المجر يستخدمون نظام الضرائب المعروف باسم "كاتا" والذي يسمح للمقاولين المستقلين مثل مصففي الشعر والمصممين والصحفيين المستقلين وغيرهم بالعمل لدى عدة عملاء بقيمة ضريبية مناسبة.

لكن الحكومة المجرية تقول إن الكثير من الشركات قد أساءت استخدام النظام من خلال التعاقد مع العمال بدلاً من توظيفهم، وبالتالي حرمان ميزانية البلاد من  مبالغ مالية لعائدات الضرائب تتراوح ما بين 5 مليارات و7.5 مليار يورو سنوياً.

المصادر الإضافية • أ ب