صحفية من أصول جزائرية تتولى منصب وزيرة خارجية بلجيكا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة تذكارية لوزيرة خارجية بلجيكية حجة لحبيب، مع عدد من وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي خلال اجتماع لهم في بروكسل، 18 يوليو 2022.
صورة تذكارية لوزيرة خارجية بلجيكية حجة لحبيب، مع عدد من وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي خلال اجتماع لهم في بروكسل، 18 يوليو 2022.   -   حقوق النشر  Virginia Mayo/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved   -  

تسلمت الصحفية البلجيكية من أصول جزائرية حاجة لحبيب مهامها كوزيرة خارجية بلجيكا، بعدما تمّ تعيينها من قبل الحزب الليبرالي الفرنكوفوني لتكون خليفة لصوفي ويلمز التي أعلنت تنحيها عن منصبها لرعاية زوجها المريض.

جاء تعيين لحبيب من قبل رئيس الحزب الليبرالي الفرانكفوني جورج لويس بوشيز، بمثابة مفاجأة بالنظر إلى أنها لا تملك أية خبرة سياسية، فقد عملت لمدة عشرين عاماً كمذيعة أخبار في الإذاعة الفرنكوفونية "إر تيه بيه إف"، وخلال العام الماضي تمحور عملها حول إعداد برنامج لجعل بروكسل عاصمة للثقافة الأوروبية للعام 2030.

لحبيب، لم تخف أنها شعرت بالمفاجأة حين تمّ اختيارها كوزيرة للخارجية، وقالت: "ليس لدي خبرة سياسية، لكنّني أعرف المنطقة، كنت في الميدان [كصحفية]، ربما حان الوقت الآن لتغيير شيء ما في السياسة" على حد قولها.

أما بوشيز، فأرجع سبب اختياره لحاجة لحبيب إلى "الصفات التي نعرفها عنها، وكان بإمكاننا اتخاذ خيارات أكثر تحفظاً"، مستطرداً، لكن "يجب أن نكون قادرين على تقديم السياسة باعتبارها بيئة ليست مغلقة"، حسب تعبيره.