المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بشبهة الرشوة.. الشرطة تداهم منزل عضو في اللجنة التنفيذية لأولمبياد طوكيو 2020

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
هارويوكي تاكاهاشي، عضو مجلس الإدارة التنفيذي للجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو-2020
هارويوكي تاكاهاشي، عضو مجلس الإدارة التنفيذي للجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو-2020   -   حقوق النشر  Issei Kato/AP   -  

داهمت الشرطة اليابانية الثلاثاء منزل عضو في اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020، في إطار اتهامات بتلقيه أموالاً من راعٍ وقع معه عقداً استشارياً، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية.

ويُشتبه في أن هارويوكي تاكاهاشي (78 عاماً)، تلقى مئات الآلاف من الدولارات من شركة "أوكي هولدينغز" لتجارة الملابس، وكانت "شريكاً رسمياً" في الحدث الرياضي الضخم الذي أقيم العام الماضي بعد تأجيله سنة كاملة جراء تفشي جائحة كورونا.

وذكرت وكالة "كيودو" للأنباء أن ذلك يمكن أن يشكّل رشوة، إذ كان تاكاهاشي يعتبر موظفاً شبه حكومي ولم يُسمح له بقبول أموال أو هدايا تتعلق بمنصبه.

وأشارت النيابة العامة في طوكيو لوكالة فرانس برس، إلى أنه لا يمكنها التعليق على قضايا فردية.

ويُشتبه في تلقي شركة استشارات رياضية يديرها تاكاهاشي أموالاً من "أوكي"، في مقابل عقد تم توقيعه في العام 2017، وفقاً لوسائل إعلام محلية.

وأصبحت "أوكي" في تشرين الأول/أكتوبر 2018 راعياً لألعاب طوكيو الأولمبية، ما سمح لها باستخدام شعار الحدث وبيع المنتجات المرخصة رسمياً.

وقال تاكاهاشي لصحيفة "يوميوري شيمبون" الأسبوع الماضي، إن الأموال التي تلقتها شركته كانت لأعمال استشارية. ونُقل عنه قوله إنه "لم يكن هناك تضارب في المصالح على الإطلاق مع منصبي كعضو في مجلس إدارة اللجنة المنظمة".

كما أصدرت "أوكي" بياناً الأسبوع الماضي قالت فيه إن لا تعليق لديها على التقارير حيال الأموال المدفوعة.

وعمل تاكاهاشي، المدير التنفيذي السابق في أكبر وكالة إعلانات يابانية "دنتسو"، في مجلس إدارة طوكيو 2020 منذ حزيران/يونيو 2014. وقد حُلّت اللجنة المنظمة للأولمبياد الشهر الماضي.

وقالت الرئيسة السابقة للجنة المنظمة سيكو هاشيموتو لصحافيين إنها "ستتعاون بشكل كامل" مع التحقيق إذا طُلب منها القيام بذلك.

وأضافت أن "ظهور أمور مماثلة إلى الضوء بعد الحدث، أمر مخيب جداً للآمال. علينا أن نتصرف بطريقة لا تلوّث ما تم تحقيقه حتى مع الجائحة".

المصادر الإضافية • ا ف ب