اشتباكات نادرة في السويداء بسوريا ومقتل 17 على الأقل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
سوريون يحنجون على تدهور الأوضاع الاقتصادية والفساد في البلاد بمدينة السويداء الجنوبية في 9 حزيران / يونيو 2020.
سوريون يحنجون على تدهور الأوضاع الاقتصادية والفساد في البلاد بمدينة السويداء الجنوبية في 9 حزيران / يونيو 2020.   -   حقوق النشر  أ ف ب

قال نشطاء ووسائل إعلام محلية الخميس إن 17 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب عشرات في اشتباكات بين سكان مسلحين وعصابات موالية للأجهزة الأمنية بمحافظة السويداء جنوب سوريا.

وظلت المحافظة، ذات الأغلبية الدرزية، في منأى في الغالب عن الصراع الدموي الذي عصف ببقية أرجاء البلاد منذ عام 2011، لكن احتجاجات متفرقة اندلعت هناك بسبب تدهور الأوضاع الاقتصادية.

وقال ريان معروف، النشط ومدير موقع السويداء24 الإعلامي المحلي، إن السكان يشعرون بإحباط متزايد من قيام مقاتلين مدعومين من الحكومة باعتقالات تعسفية وإقامة حواجز طرق عشوائية وعمليات خطف من أجل الحصول على فدية.

في نهاية الأسبوع، دفع اعتقال شخص سكانا آخرين إلى إقامة حواجز على الطرق واحتجاز أعضاء من العصابات المدعومة من الحكومة ومحاصرة قواعدهم، بحسب ما ذكر موقع السويداء24.

وقال معروف لرويترز في وقت متأخر الأربعاء "اندلعت هذه الانتفاضة فجأة ووقعت هجمات على قواعد هذه الجماعات المسلحة المدعومة بأسلحة ثقيلة". وأكدت مديرية صحة السويداء أن القتال أسفر عن مقتل 17 شخصا، ونقل عنها ذلك كل من موقع السويداء24 وصحيفة الوطن الموالية للحكومة الخميس.

لم تعلق الحكومة السورية على الأحداث لكن صحيفة الوطن قالت إن القتال هدأ وإن المفاوضات جارية بشأن تسوية. وأفادت السويداء24 أنه تم إطلاق سراح الرجل الذي اختطف في نهاية الأسبوع.

viber

شهدت السويداء احتجاجات نادرة هذا العام عندما تجمع عشرات في عاصمة المحافظة للمطالبة بوقف خفض دعم الغاز.

المصادر الإضافية • رويترز