المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تقرير: جمعية خيرية تابعة للأمير تشارلز حصلت على تبرع من عائلة بن لادن

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ب
الأمير تشارلز في حفل افتتاح دورة ألعاب الكومنولث في برمنغهام بإنكلترا - الخميس 28/07/2022
الأمير تشارلز في حفل افتتاح دورة ألعاب الكومنولث في برمنغهام بإنكلترا - الخميس 28/07/2022   -   حقوق النشر  Ben Stansall/AP   -  

يواجه الأمير البريطاني تشارلز المزيد من الأسئلة بشأن جمعياته الخيرية، بعد أن ذكرت إحدى الصحف أن جمعية تابعة له قبلت تبرعًا قيمته مليون جنيه استرليني (1.2 مليون دولار) من أقارب أسامة بن لادن.

وذكرت صحيفة صنداي تايمز أن صندوق أمير ويلز الخيري تلقى الأموال في عام 2013 من بكر بن لادن وشفيق بن لادن الأخوين غير الأشقاء لزعيم القاعدة السابق، الذي قتلته القوات الخاصة الأمريكية في باكستان عام 2011.

وقالت الصحيفة إن مستشارين حثوا ولي العهد على عدم أخذ التبرع.

شكك مكتب تشارلز كلارنس هاوس في ذلك لكنه أكد أن التبرع تم تقديمه. وقال إن قرار قبول الأموال اتخذه أمناء المؤسسة الخيرية، وليس الأمير، و "تم اتخاذ العناية الواجبة في قبول هذا التبرع".

كما قال رئيس الصندوق، إيان تشيشير، إن التبرع تم الاتفاق عليه "بالكامل" من قبل الأمناء الخمسة في ذلك الوقت، و "أي محاولة للإيحاء بخلاف ذلك هي مضللة وغير دقيقة".

تأسس صندوق أمير ويلز الخيري في عام 1979 "لتغيير الحياة وبناء مجتمعات مستدامة"، ويقدم منحًا لمجموعة متنوعة من المشاريع في بريطانيا وحول العالم.

واجه تشارلز، 73 عامًا، سلسلة من الادعاءات حول عمل جمعياته الخيرية. ذكرت صحيفة صنداي تايمز الشهر الماضي أنه قبل أكياس نقدية تحتوي على 3 ملايين دولار من الشيخ حمد بن جاسم بن جابر آل ثاني، رئيس الوزراء السابق لدولة قطر.

تحقق شرطة لندن حاليًا في ادعاء منفصل مفاده أن أشخاصًا مرتبطين بجمعيات خيرية أخرى للأمير، وهي مؤسسة الأمير، عرضوا مساعدة ملياردير سعودي في الحصول على التكريم والمواطنة مقابل تبرعات. وقالت كلارنس هاوس إن تشارلز ليس لديه علم بأي عرض من هذا القبيل.