المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السعودية ترحب بمقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أيمن الظواهري
أيمن الظواهري   -   حقوق النشر  Mazhar Ali Khan/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved.   -  

أعلنت المملكة العربية السعودية ترحيبها بإعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري بواسطة طائرة مسيرة، على ما جاء في بيان لوزارة الخارجية. 

وجاء في نص البيان: "تعلن وزارة الخارجية عن ترحيب المملكة العربية السعودية باعلان رئيس الولايات المتحدة جو بادين .. عن استهداف ومقتل زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي أيمن الظواهري".

ووصف بيان الخارجية السعودية الظواهري بأنه من "قيادات الإرهاب، التي تزعمت التخطيط والتنفيذ لعمليات إرهابية مقيتة في الولايات المتحدة، والسعودية وعدد من دول العالم الأخرى"، مشيراً الى أن هذه العمليات أدت إلى مقتل "الآلاف من الأبرياء من مختلف الجنسيات والأديان بمن فيهم مواطنون سعوديون".

وكان أيمن الظواهري المتواري منذ أكثر من عشر سنوات يعدّ أحد العقول المدبرة لهجمات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر 2011 في الولايات المتحدة وهي الهجمات التي أسفرت عن سقوط أكثر من ثلاثة آلاف قتيل.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه يأمل أن يساعد مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري عائلات ضحايا هجمات 11 أيلول/سبتمبر على "طي الصفحة".

وتوجه بايدن في خطاب تلفزيوني الى أقارب الضحايا بالقول "آمل أن يسمح لهم هذا الإجراء الحاسم بطي صفحة" هذه الهجمات، التي خطط لها تنظيم القاعدة وزعيمه حينها أسامة بن لادن الذي خلفه الظواهري.

بلينكن: طالبان انتهكت اتفاق الدوحة "على نحو صارخ"

من جهته اعتبر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أنّ حركة طالبان انتهكت "على نحو صارخ" اتفاق الدوحة من خلال استضافة أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة وإيوائه.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الإثنين إن الولايات المتحدة قتلت الظواهري في ضربة بأفغانستان في مطلع الأسبوع، في أكبر ضربة للتنظيم المتشدد منذ مقتل مؤسسه أسامة بن لادن في عام 2011.

وأوضح بلينكن في بيان "في مواجهة عدم رغبة طالبان أو عدم قدرتها على التقيد بالتزاماتها، سنواصل دعم الشعب الأفغاني بمساعدات إنسانية قوية والدعوة لحماية حقوق الإنسان، وخاصة حقوق النساء والفتيات".

أستراليا: أفغانستان لن تكون مكاناً آمناً للإرهابيين

قال رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيزي إن أفكار الأستراليين تتوجه إلى أسر ضحايا العمليات الإرهابية التي نفذها أو خطط لها أيمن الظواهري الذي قتل بغارة جوية في كابول. 

وقال ألبانيزي أمام أعضاء البرلمان الأسترالي الثلاثاء "أتمنى أن يجدوا بعض العزاء في معرفة أنه لا يمكن أن يسبب المزيد من الحزن من خلال أعماله الإرهابية" مضيفاً أنه يأمل أن تكون العملية الأمريكية بمثابة إنذار للإرهابيين "ليروا أن أن أفغانستان لن تكون أبداً ملاذاً آمناً لكراهيتهم وإرهابهم وهجماتهم على إنسانيتنا".