المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مجلس الشيوخ الأميركي يقر خطة بايدن بشأن المناخ والصحة في انتصار للرئيس الديمقراطي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الرئيس الأميركي جو بايدن
الرئيس الأميركي جو بايدن   -   حقوق النشر  AP Photo/Manuel Balce Ceneta

بعد 18 شهراً من المفاوضات وليلة شهدت نقاشات ماراتونية، أقر مجلس الشيوخ الأميركي الأحد، خطة جو بايدن الكبرى بشأن المناخ والصحة، ما سيقدّم نصراً مرحلياً للرئيس قبل أقل من 100 يوم على انتخابات حاسمة.

وكان الرئيس الديمقراطي قال للصحافيين صباح الأحد "أعتقد أنه سيتم تمريرها" في إشارة إلى خطة الاستثمار التي تزيد قيمتها عن 430 مليار دولار. وبعد التصويت الذي حسمته نائبته، كامالا هاريس، أشاد بايدن بإقرار الخطة. 

وجاء في بيان للرئيس الأميركي "تطلّب الأمر كثيراً من التنازلات. تحقيق الأمور الهامة يتطلّب ذلك بشكل شبه دائم. يتعين على مجلس النواب أن يقر الخطة بأسرع وقت ممكن وأنا أتطلع إلى توقيع النص ليصبح قانوناً نافذاً".

ويتمتع الديمقراطيون بأغلبية ضئيلة في مجلس الشيوخ يمنحها لهم صوت هاريس (50 للجمهوريين مقابل 50 للدمقراطيين من دون هاريس)، وكانوا يحتاجون فقط إلى أصواتهم لتمرير النص. وسيعود الآن مشروع القانون إلى مجلس النواب ذي الأغلبية الديمقراطية الجمعة حيث سيجري تصويت نهائي عليه، قبل أن يوقعه جو بايدن ليصبح قانوناً.

وتشكل الخطة أكبر استثمار للولايات المتحدة في مجال المناخ وتبلغ قيمتها 370 مليار دولار بهدف تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 40 بالمئة بحلول عام 2030. وتأتي ثمرة مفاوضات شاقة مع الجناح اليميني في الحزب الديمقراطي.

بموجب هذا الإصلاح يحصل المواطن الأميركي على نحو 7500 دولار من الإعفاءات الضريبية لدى شرائه سيارة كهربائية. ويحصل على تغطية نسبتها 30 بالمئة لدى تركيب ألواح شمسية على سطحه.

ويهدف المشروع أيضاً إلى تعزيز حماية الغابات في مواجهة الحرائق الشديدة التي تعصف بالغرب الأميركي والتي يُعزى تكاثرها إلى الاحتباس الحراري.

كما ستُمنح إعفاءات ضريبية بعدة مليارات من الدولارات للصناعات الأكثر تلويثاً من أجل مساعدتها على التحول في مجال الطاقة وهو إجراء انتقده بشدة الجناح اليساري للحزب، والذي رضخ مؤيداً النص لعدم التمكن من التوصل إلى اتفاق أفضل بعد شهور طويلة من المفاوضات.

وصل جو بايدن إلى السلطة طامحاً إلى إجراء إصلاحات كبيرة، ورأى طموحاته تدفن على يد عضو مجلس الشيوخ المعتدل جداً والتابع لمعسكره جو مانشين.

وفي ضوء تمتع الديمقراطيين بأغلبية ضئيلة في مجلس الشيوخ، يحظى ممثل ويست فيرجينيا بحق النقض.

في نهاية شهر تموز/يوليو، نجح زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر أخيراً في انتزاع تسوية مع مانشين، المعروف بامتلاكه مناجم للفحم. وبدأ أعضاء مجلس الشيوخ أخيراً السبت، مناقشة النص في قاعة الجلسات العامة.

المصادر الإضافية • وكالات