المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

زابوريجيا الأوكرانية تبدأ رسمياً التحضير لاستفتاء على ضمها إلى روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
شخص يتقدم للحصول على جواز سفر روسي في منطقة زابوريجيا الأوكرانية
شخص يتقدم للحصول على جواز سفر روسي في منطقة زابوريجيا الأوكرانية   -   حقوق النشر  STRINGER / AFP

أعلنت السلطات التي عينتها موسكو في منطقة زابوريجيا الأوكرانية المحتلة جزئياً من قبل الجيش الروسي، الإثنين، أنها بدأت رسمياً التحضير لاجراء استفتاء على ضم هذه المنطقة إلى روسيا.

وقال يفغيني باليتسكي، رئيس الإدارة المدنية والعسكرية التي أقيمت في هذه المنطقة الواقعة في جنوب البلاد ويسيطر عليها الروس: لقد وقعت أمراً لتبدأ لجنة الانتخابات المركزية العمل على تنظيم استفتاء لضم منطقة زابوريجيا إلى روسيا.

وأدلى بهذه التصريحات خلال منتدى لحركة محلية موالية لروسيا أطلقت على نفسها اسم "نحن مع روسيا" في مدينة ميليتوبول، وفقًا لمقطع فيديو نُشر على حساب باليتسكي الرسمي على تلغرام.

ولقي الإعلان ترحيباً حاراً من أكثر من 700 مشارك في المنتدى. وفي إعلان سابق منتصف تموز/يوليو، قال باليتسكي إنه اتخذ قراراً بإجراء هذا الاستفتاء في بداية الخريف.

ويأتي إطلاق الاستعدادات الرسمية للاستفتاء في الوقت الذي حذر فيه الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، من أن محادثات السلام مع روسيا ستكون مستحيلة إذا أجري مثل هذا الاستفتاء في المناطق التي تسيطر عليها روسيا في أوكرانيا.

وعلق المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف الإثنين بالقول: "لسنا نحن من ينظم الاستفتاء، بل سكان هذه المناطق هم من لديهم مثل هذه المشاريع"، وأضاف قائلا:"عليه أن يسأل مواطنيه لماذا لا يريد الكثير منهم العيش في بلاده".

منذ بداية الهجوم على أوكرانيا في 24 شباط/فبراير، احتل الجيش الروسي جزءاً كبيراً من منطقتين تقعان في الجنوب، هما خيرسون وزابوريجيا. ومنذ ذلك الحين، تقول السلطات الموالية لموسكو إنها تريد ضمّهما إلى روسيا، حتى لو لم يعبر الكرملين رسمياً عن هذا الهدف.

وتقود سلطات الاحتلال أيضاً سياسة إضفاء الطابع الروسي، وإدراج التعامل بالروبل والسيطرة على أنظمة الرعاية الاجتماعية والشركات والمدارس، ودفع السكان إلى الحصول على جوازات سفر روسية.

المصادر الإضافية • وكالات