المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير الدفاع الأمريكي يتعهد من لاتفيا بدعم دول البلطيق وتعزيز قدراتها الدفاعية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hassan Refaei
مؤتمر صحفي لوزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن مع نظيره اللاتفي أرتيس بابريكس في العاصمة ريجا، 10 أغسطس 2022.
مؤتمر صحفي لوزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن مع نظيره اللاتفي أرتيس بابريكس في العاصمة ريجا، 10 أغسطس 2022.   -   حقوق النشر  Roman Koksarov/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved   -  

أعلن وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، أن بلاده ستجري المزيد من التدريبات العسكرية مع دول البلطيق، قائلاً إن الولايات المتحدة، في حال لزم الأمر، ستجلب مزيداً من قواتها لتعزيز أمن منطقة البلطيق ضد أي تهديد روسي محتمل.

وأوضح لويد أوستن خلال مؤتمر صحفي عقده في ريجا عاصمة لاتفيا مع وزير دفاعها، أرتيس بابريكس، اليوم الأربعاء، أوضح أن خطط القيام بعمليات تناوب للقوات في دول البلطيق لا تزال متواصلة، مرجّحاً أن تشارك في تلك الخطط قوات من الوحدات الأمريكية المتمركزة في رومانيا وأجزاء أخرى من أوروبا، وقال: "يمكننا أيضاً جلب قوات من الولايات المتحدة".

ويعدّ أوستن أول وزير دفاع أمريكي يزور لاتفيا منذ ما يقرب من ثلاثة عقود، مما يؤكد الأهمية المتزايدة لدول البلطيق الثلاث التي تقع عند الحدود الغربية لروسيا، وثمة خشية لدى هذه الدول أن تصبح الهدف التالي للغزو الروسي، بعد أوكرانيا.

ومن جهته، قال بابريكس للصحفيين إن في أعلى سلم أولوياته الحصول على المزيد من الدعم العسكري الأمريكي، مضيفًا أنه من أجل الدفاع عن بلاده، تحتاج قواته إلى "تدريب متقدم" على أساس يومي، وأضاف أن لاتفيا تحتاج أيضاً إلى مساعدة مالية إضافية من الولايات المتحدة من أجل شراء معدات عسكرية جديدة، وتعزيز دفاعاتها الجوي والبحري.

وتأتي زيارة أوستن للاتفيا في الوقت الذي تدخل فيه الحرب الروسية في أوكرانيا شهرها السادس، حيث تواصل القوات الروسية إحراز تقدم بطيء، لكنها تواجه هجمات مضادة متزايدة من قبل القوات الأوكرانية في المناطق التي تحتلها في جنوب أوكرانيا.

وخلال سلسلة من الاجتماعات السريعة عقدها مع كبار قادة لاتفيا، وفي مقدمهم الرئيس إيجلز ليفيتس في قلعة ريجا، تعهد أوستن بالتزام أمريكا الثابت بالوقوف إلى جانب منطقة البلطيق ضد أي عدوان روسي.

ودول البلطيق الثلاث؛ لاتفيا وليتوانيا وإستونيا، هي جمهوريات سوفيتية سابقة، وقد استولى عليها جوزيف ستالين وضمها خلال الحرب العالمية الثانية، وحصلت تلك الدول على الاستقلال مع تفكك الاتحاد السوفيتي في العام 1991، وانضمت إلى حلف الناتو في العام 2004، وأصبحت تحت الحماية العسكرية للولايات المتحدة وحلفائها الغربيين.

المصادر الإضافية • أ ب