المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مغني أمريكي يطلق أغنية يدعو فيها لإغلاق مصانع شركة أسلحة إسرائيلية في بريطانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مركبة بدون طيار (UAV) من تصميم الشركة الإسرائيلية "البيت سيستيم"، معروضة بالقرب من باريس، فرنسا، في 23 يونيو 2013
مركبة بدون طيار (UAV) من تصميم الشركة الإسرائيلية "البيت سيستيم"، معروضة بالقرب من باريس، فرنسا، في 23 يونيو 2013   -   حقوق النشر  AFP   -  

أطلق المغني الأمريكي ديفيد روفيكس، المعروف بمناهضة الصهيونية، أغنية يطالب فيها بإغلاق مصانع شركة "البيت" الإسرائيلية في بريطانيا التي تنتج أسلحة وتكنولوجيا يستخدمها النظام الإسرائيلي لقتل الفلسطينيين على حد قوله.

تحت عنوان "تحطيم مصانع البيت"، يحتفي روفيكس بحملة لإغلاق المصانع الإسرائيلية. ويقول في أحد مقاطعها: "استخدم الغزاة كل سلاح معروف كما أظهرت كل الأدلة.. قتلونا على الأرض وحاصرونا من البحر وقالوا إنهم يريدون فقط تحريرنا".

بدأ الموضوع في مايو الماضي عندما أقدم ناشطون من منظمة "حركة فلسطين"، في قرية ليستر الريفية في إنجلترا، على إطلاق مظاهرة تهدف إلى تسليط الضوء على القضية الفلسطينية وتعزيز الموقف البريطاني لوقف تجارة الأسلحة الإسرائيلية.

وتوفر شركة "البيت" الإسرائيلية أنظمة المراقبة والمعدات للشرطة الإسرائيلية وتكنولوجيا الكشف الإلكتروني للجدار غير القانوني في الضفة الغربية. كما تمتلك الشركة 10 مكاتب ومصانع موزعة في المملكة المتحدة.

وقد كانت شركة "البيت"، التي تبيع الطائرات بدون طيار وأنظمة الأسلحة لأكثر من 30 دولة، هدفا لأعمال واحتجاجات كثيرة منذ عام 2014، على الرغم من وجود زيادة ملحوظة في الاحتجاجات الموجهة ضد الشركة منذ تأسيس منظمة "حركة فلسطين" في عام 2020.

ويواجه أعضاء المنظمة حاليا محاكمات متعددة نتيجة لأنشطتهم، بتهم تشمل التآمر لارتكاب ضرر جنائي. كما أن المحققين أفادوا أن أنشطة حركة فلسطين كانت "شبيهة بالإرهاب".

وجدير بالذكر أن الوحدة الألمانية لشركة الإلكترونيات الدفاعية الإسرائيلية فازت بمناقصة وزارة الداخلية الألمانية، في يوليو/تموز الماضي، لتزويد الشرطة الفيدرالية الألمانية بأنظمة الرؤية الليلية لاستخدامها في مهام مختلفة لمكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب الدولي.

وبالإضافة إلى ألمانيا، تم اختيار نظارات الرؤية الليلية XACT من "البيت" من قبل عدد من القوات العسكرية، بما في ذلك أستراليا وإسرائيل وهولندا.

وقد تأسست شركة "البيت" الإسرائيلية في عام 1966، ويقع مقرها الرئيسي في مدينة حيفا الشمالية. وهي تعمل في مجالات تشمل الفضاء والأنظمة البرية والبحرية والاتصالات والمراقبة.