المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قوات الأمن الإسرائيلية تقتل فلسطينيا برصاصة في الرأس خلال مداهمة منزله

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
دورية لشرطة الحدود الإسرائيلية في سلفيت الضفة الغربية.
دورية لشرطة الحدود الإسرائيلية في سلفيت الضفة الغربية.   -   حقوق النشر  Nasser Nasser/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved

قالت الشرطة الإسرائيلية إن قوات الأمن قتلت الاثنين فلسطينيا "حاول طعن أفراد من الشرطة" خلال مداهمة لمنزل في كفر عقب شمال القدس المحتلة.

وقال إبراهيم والد محمد الشحام والبالغ 21 عاماً إن" ابنه كان أعزلا ووصف قتله بالإعدام. وأضاف أن الجنود الإسرائيليين دخلوا المنزل في الساعة الثالثة والنصف فجرا، مباشرة لما دخلوا ما سألونا حتى عن هوياتنا، بلش طخ مباشرة هم عدموا ابني وتركوه على الأرض حتى يتصفى دمه... رصاصة إجت في رأس محمد."

وذكر بيان للشرطة أن القوات الإسرائيلية كانت تبحث عن أسلحة في منزل في بلدة كفر عقب، الواقعة في شمال القدس المحتلة عندما هاجم المشتبه به محمد الشحام الأفراد بسكين. وأضاف أن أفراد القوة ردوا بإطلاق النار من مسافة صفر على الشحام الذي لقي حتفه متأثرا بجراحه.

وطالبت حركة حماس وحسين الشيخ، رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية بإجراء تحقيق دولي.

وكثيرا ما تشن إسرائيل مداهمات في الضفة الغربية لاعتقال أشخاص تشتبه بأنهم ناشطون أو مصادرة أسلحة.

وجاء حادث يوم الاثنين بعد يوم من مهاجمة مسلح فلسطيني حافلة تقل مصلين يهودا في البلدة القديمة بالقدس مما أدى لإصابة مالا يقل عن ثمانية أشخاص.

المصادر الإضافية • رويترز