المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المستشار الألماني يعرب عن استيائه من تصريحات الرئيس الفلسطيني عن المحرقة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
المستشار الألماني أولاف شولتس إلى جانب الرئيس الفلسطيني محمود عباس
المستشار الألماني أولاف شولتس إلى جانب الرئيس الفلسطيني محمود عباس   -   حقوق النشر  أ ب

عبر المستشار الألماني أولاف شولتس يوم الأربعاء عن استيائه من تصريحات للرئيس الفلسطيني محمود عباس، قال شولتس إنها تقلل من أهمية المحرقة.

وقال شولتس على تويتر "بالنسبة لنا نحن الألمان على وجه الخصوص، فإن أي محاولة لإضفاء الطابع النسبي على تفرد المحرقة أمر غير محتمل وغير مقبول.. أنا مستاء من هذه التصريحات المشينة التي أدلى بها الرئيس الفلسطيني محمود عباس".

وكان عباس اتهم إسرائيل خلال زيارة لبرلين يوم الثلاثاء بارتكاب "50 محرقة"، وذلك ردا على سؤال بشأن الذكرى الخمسين المقبلة لهجوم على فريق الإسرائيلي في أولمبياد ميونيخ.

ورفض شولتس بعد اجتماعه مع عباس استخدام كلمة فصل عنصري لوصف العلاقات بين إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

ولفت إلى أنه "من الطبيعي أن يكون لدينا تقييم مختلف فيما يتعلق بالسياسة الإسرائيلية، وأريد أن أقول صراحة هنا إنني لا أؤيد استخدام كلمة الفصل العنصري ولا أعتقد أنها تصف الوضع بشكل صحيح".

ومن ناحيته، قال عباس عن لقائه مع شولتس: "لقد أطلعت سيادة المستشار على مسعانا لحماية حل الدولتين من الانهيار، تمهيدا للذهاب إلى أفق سياسي، ينهي الاحتلال (الإسرائيلي) لأرض دولة فلسطين على حدود العام 1967".