المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة الباكستانية توجه تهما بالإرهاب لعمران خان رئيس الوزراء السابق

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رئيس الوزراء الباكستاني السابق، عمران خان يلقي كلمة أمام تجمع سياسي في مدينة إسلام أباد، 21 أغسطس 2022.
رئيس الوزراء الباكستاني السابق، عمران خان يلقي كلمة أمام تجمع سياسي في مدينة إسلام أباد، 21 أغسطس 2022.   -   حقوق النشر  AP Photo/K.M. Chaudary, File   -  

أكدت السلطات الباكستانية، اليوم الاثنين، أن الشرطة وجهت لرئيس الوزراء السابق عمران خان تهماً تتعلق بالإرهاب، في تصعيد جديد للتوتّر السياسي الذي تشهده البلاد على خلفية الصراع المحتدم على السلطة بين الحكومة الحالية والمعارضة التي يقودها خان.

ويأتي هذا الإجراء من قبل الشرطة الباكستانية بعد يوم من إلقاء خان خطاباً حماسياً أمام حشد من أنصاره في مدينة إسلام أباد، أدان فيه اعتقال أحد مساعديه، وتوعد بمقاضاة كبار ضباط الشرطة والقاضي المعني بملف الاعتقال.

وكان عمران خان اتهم يوم أمس الأحد الحكومة بحجب يوتيوب لفترة وجيزة في البلاد لمنع الباكستانيين من الاستماع مباشرة إلى كلمة ألقاها أمام تجمع سياسي.

وجاء الاتهام الذي وجهه خان بعد أن أعلنت الهيئة الباكستانية المنظمة لوسائل الإعلام الإلكترونية في وقت متأخر يوم السبت حظر البث المباشر لأي من خطابات خان بسبب ما وصفته بأنه "خطاب الكراهية" ضد مؤسسات الدولة الذي يلقيه في التجمعات.

وقال خان على تويتر "الحكومة المستوردة حجبت يوتيوب في منتصف خطابي".

وإلى الآن لم يرد متحدث باسم هيئة الاتصالات التي تنظم عمل الإنترنت في البلاد على طلب من رويترز للتعليق.

ويطالب خان بإجراء انتخابات جديدة في باكستان بعد الإطاحة به من منصب رئيس الوزراء في نيسان/أبريل عبر تصويت برلماني. ويلقي خان خطبا نارية في تجمعات بأنحاء البلاد.

المصادر الإضافية • رويترز