المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس الوزراء الإسرائيلي يرفض لقاء وزيرة خارجية النرويج

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد
رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد   -   حقوق النشر  Abir Sultan/ABIR SULTAN   -  

رفضت وزارة الخارجية الإسرائيلية طلباً لوزيرة الخارجية النرويجية، أنيكن هويتفلت، للقاء رئيس الوزراء يائير لبيد، خلال جولة من المقرر أن تقوم بها إلى تل أبيب الشهر المقبل. 

وذكر تلفزيون i24NEWS أنّ مسؤولة في وزارة الخارجية الإسرائيلية تلقت طلباً رسمياً من السفير النرويجي لدى تل أبيب منذ بضعة أيام لترتيب لقاء بين لبيد ووزيرة الخارجية هويتفلت. 

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، ذكّرت المسؤولة السفير النرويجي بـ"الإجراءات السلبية" التي اتخذتها النرويج ضدّ الدولة العبرية، وأوضحت له أن لقاء لبيد بوزيرة خارجية بلاده لن يكون ممكناً بسبب الانتخابات. 

وكانت إسرائيل عبّرت في حزيران/يونيو الماضي عن غضبها الشديد من قرار الحكومة النرويجية إجبار الشركات المستوردة على تحديد وتمييز المنتجات الغذائية التي تنتجها إسرائيل في الضفة الغربية المحتلة. 

وبررت النرويج وهي ليست دولة عضو في الاتحاد الأوروبي قرارها استناداً إلى قرار قضائي صادر عن المحكمة الأوروبية العليا في 2019، يفرض على الشركات ذكر الضفة الغربية المحتلة كمصدر لبعض السلع الغذائية التي تصدّرها إسرائيل. 

وقالت المحكمة آنذاك إنه يجب تحديد المصدر كي لا يتم تضليل المستهلك الأوروبي. 

وكانت منظمة إسرائيلية نشرت العام الماضي تقريراً أثار توتراً بين أوسلو وتل أبيب جاء فيه أن الأولى تدعم حركة مقاطعة إسرائيل ومنظمات أخرى "معادية للدولة العربية". 

وفي نفس العام أعلنت أوسلو التي تعد أبرز ممولي السلطة الفلسطينية الانسحاب من مشاريع استثمارية وضعتها في 16 شركة، ارتبطت أعمالها بالضفة الغربية.