شاهد: عودة خجولة لسياحة الاثار في شمال العراق بعد طي صفحة تنظيم داعش

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
سياح يزورون مدينة الحضر الأثرية في شمال العراق. 2022/09/10
سياح يزورون مدينة الحضر الأثرية في شمال العراق. 2022/09/10   -   حقوق النشر  زيد العبيدي/أ ف ب

يتنقّل عشرات الزوار بين آثار تعود إلى ألفي عام في مدينة الحضر التاريخية في شمال العراق، حيث تسعى مبادرات محلية خجولة إلى تشجيع السياحة وطي صفحة سيطرة تنظيم داعش في المنطقة وما ارتكب من تجاوزات.

بُنيت مدينة الحضر في القرن الثاني أو الثالث قبل الميلاد، وتقع على بعد حوالى مئة كيلومتر من مدينة الموصل، التي كانت قبل سنوات قليلة بمثابة "عاصمة" التنظيم المتطرف، إلى أن استعادتها في 2017 القوات العراقية بدعم التحالف الدولي.

وتمكن حوالى أربعين زائرا معظمهم عراقيون، خلال رحلة نظمها السبت متحف خاص في الموصل، عاصمة محافظة نينوى حيث تقع الحضر، من زيارة المدينة الأثرية المدرجة على لائحة التراث الإنساني، لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو).

زيد العبيدي/أ ف ب
سياح يزورون مدينة الحضر الأثرية في شمال العراق. 2022/09/10زيد العبيدي/أ ف ب

وتقول السائحة العراقية البلجيكية لونا بطوطه (33 عاما) التي جاءت مع زوجها البلجيكي، لوكالة فرانس برس، إن لديها "شُعورا جميلا لأنه مكان لحضارة عريقة"، مضيفة قولها: "نحب أن نكتشف تاريخ البلاد، وكيف كان، وكيف هو اليوم".

هي الزيارة الأولى التي تقوم بها الشابة المقيمة منذ أن كانت في التاسعة من العمر في بلجيكا. وتقول إن "المشاعر مختلطة"، مضيفة القول: "هناك تاريخ عظيم، وآلهة عديدة تمت عبادتها هنا. المكان جميل جدا. وفي الوقت نفسه، أحداث كثيرة مؤسفة حصلت هنا مع تنظيم داعش". وتعبر عن أسفها لرؤية "ثقوب الرصاص وخراطيش الإطلاقات الفارغة"، و"تدمير التاريخ" الذي أقدم عليه الجهادويون.

زيد العبيدي/أ ف ب
سياح يزورون مدينة الحضر الأثرية في شمال العراق. 2022/09/10زيد العبيدي/أ ف ب

وكانت الحضر التي بنيت بطريقة مزجت فيها العمارة اليونانية والرومانية بالزخرفة الشرقية، مركزاً دينيا وتجارياً مهما في عهد الأمبراطورية الفارسية. ونشر تنظيم داعش في 2015، مقطع فيديو يظهر مقاتليه وهم يدمرون نقوشا على أحد الجدران، ويطلقون النار في المكان ويضربون تمثالاً بفأس.

زيد العبيدي/أ ف ب
سياح يزورون مدينة الحضر الأثرية في شمال العراق. 2022/09/10زيد العبيدي/أ ف ب

في شباط/فبراير، كشفت السلطات العراقية عن ثلاث قطع أثرية هي وجهان بشريان وتمثال بالحجم الطبيعي مستوحى من الرومان، تم ترميمها في مدينة الحضر.

"مليء بالسياح"

ورغم بطء عمليات الإعمار ومنها ما ينفذ في مواقع تاريخية، تستعيد الموصل والمناطق المحيطة بها اليوم بعد خمس سنوات على طرد الجهادويين، شيئاً من مظاهر الحياة الطبيعية.

وتعد رحلة السبت الأولى إلى الحضر وقد تولى تنظيمها "بيت تراث الموصل"، وهو متحف خاص افتتح منتصف حزيران/يونيو. ويقول المهندس فارس عبد الستار (60 عاما)، المستشار في بيت تراث الموصل وأحد المشرفين على تنظيم الزيارة، إن الحضر تستقبل بين الحين والآخر زوارا يأتون عادة كأفراد.

زيد العبيدي/ أ ف ب
سياح يزورون مدينة الحضر الأثرية في شمال العراق. 2022/09/10زيد العبيدي/ أ ف ب

ويوضح عبد الستار أن زيارة الموقع تأتي في إطار "التعريف بتراث وهوية" الموصل ومحافظة نينوى التاريخية، كما تهدف إلى "جعل المنطقة سياحية لما لذلك من مردود كبير جداً أقتصادياً وثقافيا".

وأعلنت القوات العراقية في نهاية 2017 انتصارها وعودة سيطرتها على المناطق التي خضعت لسيطرة الجهادويين، بعد هجمات شرسة لتنظيم داعش في عام 2014 على مناطق شاسعة في العراق وسوريا.

بعد تلك السنوات المظلمة، بدأ عشرات السياح وبعضهم غربيون، بزيارة المواقع الأثرية في نينوى ومواقع أخرى في العراق. لكن تبقى هناك حاجة لبناء مرافق سياسية في بلد مزقته الحروب والصراعات لعقود، وما تزال هناك حاجة لإقامة فنادق ومناطق سياحية ترفيهية.

زيد العبيدي/أ ف ب
سائح يلتقط صورة من أعلى سور في مدينة الحضر الأثرية في شمال العراق. 2022/09/10زيد العبيدي/أ ف ب

ويؤمن بهاء الدين محمد، طالب الدكتوراه في مجال الأثنروبولوجيا في جامعة إكستر البريطانية، بأنه لا يجب النظر الى "الموصل على أنها ساحة حرب (ضد) داعش وإلارهاب"، مشددا على أن "الموصل حضارة وتراث وثقافة". لكنه يقر أيضا بأنه "يشعر بالحزن"، لأن "السفر إلى الحضر ليس سهلاً"، مؤكدا أن "هذا الصرح الكبير لا بدّ أن يكون مليئا بالسياح من جميع أنحاء العالم".