المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة فلسطيني متأثرا بجروح أصيب بها خلال عملية إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
جنود إسرائيليون يواجهون تجمع فلسطينيين بشمال الضفة الغربية المحتلة.
جنود إسرائيليون يواجهون تجمع فلسطينيين بشمال الضفة الغربية المحتلة.   -   حقوق النشر  أ ف ب   -  

أكدت مصادر أمنية وطبية فلسطينية الأحد وفاة شاب متأثرا بإصابته ليل الثلاثاء الأربعاء خلال عملية عسكرية نفذها الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين في الضفة الغربية المحتلة لهدم منزل منفذ هجوم دام في نيسان/أبريل الماضي.

وأكدت مصادر أمنية فلسطينية لوكالة فرانس برس وفاة "الشهيد حمد مصطفى أبو جلدة (24 عاما) متأثرا بجروحه الحرجة التي أصيب بها فجر الأربعاء" في مخيم جنين للاجئين الفلسطينيين.

وأبو جلدة من بين 16 فلسطينيا أصيبوا في عملية شنها الجيش الإسرائيلي الثلاثاء الماضي في الضفة الغربية المحتلة بهدف هدم منزل رعد حازم الذي نفذ عملية في نيسان/أبريل الماضي في شارع ديزنغوف في تل أبيب، أسفرت عن مقتل ثلاثة إسرائيليين. كما قتل في العملية الثلاثاء شاب فلسطيني عمره 29 عاما.

وتطارد إسرائيل فتحي حازم والد رعد وشقيقه همام، ورفضت المحكمة العليا الإسرائيلية في 30 أيار/مايو الماضي التماسا تقدمت به العائلة لمنع هدم المنزل.

وفي موجة عنف خلال الربيع، قُتل 19 شخصًا غالبيتهم من المدنيين داخل إسرائيل وفي الضفة الغربية المحتلة في هجمات نفذها فلسطينيون بعضهم من سكان إسرائيل، وقتل ثلاثة من المهاجمين خلالها.

كثفت القوات الإسرائيلية ردًا على الهجمات عملياتها العسكرية في الضفة الغربية المحتلة حيث قتل أكثر من خمسين فلسطينيا بينهم نشطاء ومدنيين. كذلك، قتل ضابط من القوات الإسرائيلية الخاصة خلال عملية في الضفة الغربية.

وقال رئيس أركان القوات الإسرائيلية أفيف كوخافي الإثنين إن "في إطار هذه العملية، أوقف نحو 1500 شخص مطلوبين وأُحبطت مئات الهجمات"، مضيفًا أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية "غير قادرة" على السيطرة على بعض أجزاء الضفة الغربية.

احتلت إسرائيل الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية في العام 1967. وتنتقد منظمات حقوقية سياسة هدم منازل منفذي العمليات الفلسطينيين وتدرجها ضمن سياسة العقاب الجماعي إذ أنها تتسبب بفقدان أفراد غير مقاتلين وبينهم أطفال المأوى.

viber

وتقول إسرائيل إن هذه السياسة فعالة في ردع الفلسطينيين ومنعهم من تنفيذ عمليات ضدها.

المصادر الإضافية • أ ف ب