شاهد: جنازات دولية طبعت التاريخ

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
نعش الملكة إليزابيث الثانية في قاعة ويستمنستر بلندن.
نعش الملكة إليزابيث الثانية في قاعة ويستمنستر بلندن.   -   حقوق النشر  أ ب

تحتل جنازة الملكة البريطانية إليزابيث الثانية التي توفيت الخميس 8 سبتمبر- أيلول الماضي عن عمر ناهز الـ 96 عاما، أهم الأحداث خلال هذا الشهر. تتأهب المملكة الإثنين لإقامة أكبر مراسم جنازة في التاريخ المعاصر بعد 10 أيام من المراسم المتفرقة. ومن المنتظر حضور حوالي 500 شخص من بينهم أفراد العائلة الملكية ورؤساء وحكومات عدة دول. 

مراسم الجنازة الرسمية للملكة إليزابيث الثانية هي الأولى التي تنظّم في بريطانيا منذ وفاة رئيس الوزراء البريطاني الأسبق ونستون تشرشل في العام 1965. وعلى مرور الزمن لطالما شهد العالم جنازات طبعت التاريخ بأحرف من ذهب. 

أنديرا غاندي

في 10 فبراير- شباط 1948، رافق 2 مليون هندي رفات المهاتما غاندي. توفي والد الأمة قبل أيام قليلة برصاص قومي هندوسي. جثة رسول اللاعنف، غاندي تم حرقها على ضفاف نهر يامونا.

جون كنيدي

في 25 نوفمبر- تشرين الثاني 1963، قدم الأمريكيون آخر احترامهم لجون فيتزجيرالد كينيدي. اغتالت رصاصة الرئيس الأمريكي قبل ثلاثة أيام في دالاس. وأثار اغتيال كينيدي موجة حزن ومشاعر في العالم بأكمله. سافر العديد من القادة إلى واشنطن لحضور جنازة جون كنيدي.

وينستون تشرشل

عادة، تكون الجنازات الرسمية في المملكة المتحدة مخصصة للملوك والملكات، لكن أهمية ونستون تشرشل فسرت الاستثناء الذي حظي به بعد وفاته. توفي تشرشل في 24 يناير- كانون الثاني 1965 في لندن، ودفن رئيس الوزراء السابق بعد أسبوع، بعد عدة أيام من تكريم من جميع أنحاء العالم.

شارل ديغول

اجتمع قادة من جميع أنحاء العالم في 12 نوفمبر- تشرين الثاني 1970 في كاتدرائية نوتردام في باريس لإحياء ذكرى شارل ديغول. لم تكن جثة الجنرال موجودة في الكاتدرائية خلال الجنازة الرسمية وإنما في كولومبي ليه دوكس إغليس، حيث توفي في 9 نوفمبر- تشرين الثاني وأوصي بدفنه.

لم يكن الرئيس الفرنسي السابق يريد جنازة وطنية.

الأميرة ديانا

أقيمت الجنازة الرسمية للأميرة ديانا، أميرة ويلز في 6 أيلول - سبتمبر 1997 في لندن عندما بدأت الأجراس الملكية تعلن عن نقل موكب الجنازة من قصر كينسينغتون إلى قصر سانت جيمس حيث بقيت جثة ديانا لخمسة أيام. نكست أعلام المملكة المتحدة وأقيمت المراسيم الرسمية للجنازة في ضاحية وستمنستر في لندن.

حضر مراسم الجنازة ألف شخص بينما تابعها عبر التلفزيون البريطاني بشكل مباشر حوالي الـ 32.10 مليون شخص وحوالي ملياري شخص عالمياً، مما جعلها من أكثر الأحداث مشاهدةً في التاريخ.

يوحنا بولس الثاني

حظي البابا يوحنا بولس الثاني بتكريم عالمي في 8 أبريل- نيسان 2005  وسط حضور العديد من الشخصيات الرسمية والسياسية والدينية. كما تابع أيضًا ملايين المؤمنين في روما وحول العالم جنازة الرجل الذي كان رئيسًا للكنيسة الكاثوليكية لمدة 26 عامًا.

نيلسون مانديلا
viber

أثار اختفاء نيلسون مانديلا في ديسمبر- كانون الثاني 2013 مشاعر حزن عالمية. وفي جنوب إفريقيا، البلد الذي كان أول رئيس لها، كان الحزن في أوجه. بطل النضال ضد الفصل العنصري، الحائز على جائزة نوبل للسلام، دفن في 15 ديسمبر- كانون الأول في قريته بعد احتفال رسمي في سويتو.