المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"فرحة عمرهم ضاعت".. شركة مجهولة تدبر عملية نصب تستهدف طلاب إعلام القاهرة في حفل تخرجهم

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
حفل تخرج لطلاب
حفل تخرج لطلاب   -   حقوق النشر  Seth Wenig/AP   -  

تحول حفل تخرج طلاب كلية إعلام القاهرة إلى حدث مؤسف، انتهى بوقوع مشاجرة بين خريجي الكلية ومنظمي الحفل بسبب سوء التنظيم، الأمر الذي استدعى تدخل قوات الأمن وتحرير محضر.

وأكد الطلاب أن شركة تنظيم الحفلات، التي تم الاتفاق معها بشكل غير رسمي للقيام بحفلة التخرج، في إحدى القاعات "بالم نيل"، قامت بعملية نصب لتبتز منهم حوالي ربع مليون جنيه.

وفي يوم الحفل، توجه الطلاب مع ذويهم إلى المكان المتفق عليه، إلا أنهم فوجئوا بغياب التجهيزات التي تليق بخريجي كلية إعلام القاهرة، بما في ذلك توفير الوشاح و"الروب" ودروع التكريم.

رأي الشارع المصري

وكتبت الطالبة فريدة هشام، التي كانت من خريجي الكلية، أنها ذهبت برفقة عائلتها وأصدقائها لتشهد "لحظة بداية طريق جديد، ولنها فوجئت بعدم تنظيم وعملية نصب من شركة مجهولة المصدر".

وأضافت الطالبة أنها لا تتوقع استرداد المال لأنه لن يغير ما شعرت به ذلك اليوم.

ووصفت الطالبة سارة ياسر يسري حفل التخرج الذي تنتظره منذ سنوات بأنه "أسوأ يوم في حياتها كلها".

فيما علقت الصفحة الرسمية لطلاب جامعة القاهرة على ما حصل في منشور على موقع فيسبوك بالقول: "دفعة الربع مليون جنيه".

واستنكر محمد عبد الرحمن من "خناقة الشوارع" (شجار الشوارع) التي قام بها طلاب الكلية مع منظمي الحفل، متسائلا في تغريدته: "هل تعرفون الفرق بين الإعلام والكيك بوكسينج؟ يا مستقبل الميديا في مصر".

من جانبه، أعرب النائب هشام هلال، عضو مجلس النواب، في بيان عن استنكاره من أزمات حفلات التخرج المتكررة لخريجي الجامعات في مصر، مؤكدا على وجوب عدم ترك الأمر للباحثين "عن السبوبة".

وقال هلال: "ن المنظمين لمثل هذه الحفلات يقومون بالاتفاق مع الطلاب بشأن تنظيم حفل مبهر يليق بهم، ولكن تكون النهاية عكس ذلك وهو ما نراه في أكثر من مرة أثناء تنظيم هذا النوع من الحفلات، لأن الأمر غير مراقب ولا يوجد ضابط حاكم للقائمين عليه.

تعليق كلية القاهرة

أصدرت كلية الإعلام بجامعة القاهرة، بيانا رسميا تبرأت فيه تماما من واقعة النصب على طلاب إعلام القاهرة في حفل التخرج، موضحة أنها لم تقم بتنظيم أي حفل لخريجي دفعة 2021/2022 داخل أروقة الكلية أو خارجها.

وأكدت كلية الإعلام جامعة القاهرة أن الإدارة لم تحط علما بالحفل الذي أقامه بعض الخريجين خارج نطاق الكلية أو الجامعة، ودون أي تنسيق مع أى مسئول على أي مستوى، ومن ثم فإن الكلية تأسف عما تردد حدوثه فى هذا الحفل من أعمال أو ممارسات لا تليق بصورة الكلية وخريجيها.

وقالت الدكتورة حنان جنيد، عميد كلية إعلام جامعة القاهرة، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "كلمة أخيرة" مع الإعلامية لميس الحديدى، أنها تأسف لتعرض طلبة دفعة 2022 للنصب من إحدى الشركات الخاصة، بعد تكليف الطلبة لها بتنظيم حفل تخرج لهم.

وأوضحت جنيد أنه "يجرى التنسيق والإعداد لحفل تخرج يليق بخريجى كلية الإعلام، وسوف يعلن عنها قريبا على صفحة الكلية، وأنه تمت الموافقة الرسمية من رئيس الجامعة وستكون تحت إشراف الكلية بكافة هيئة التدريس".