القوات الإسرائيلية تقتل سائقا فلسطينيا إثر الاشتباه بحادثة "دهس"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
جنديان إسرائيليان قرب الضفة الغربية - أرشيف
جنديان إسرائيليان قرب الضفة الغربية - أرشيف   -   حقوق النشر  Majdi Mohammed/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved

قتل جنود إسرائيليون سائقا فلسطينيا بالرصاص في الضفة الغربية المحتلة السبت بعد ما وصفه الجيش بأنه "محاولة دهس" في حين أكدت السلطة الفلسطينية أنه حادث سير.

وقال الجيش إن جنوده فتحوا النار على سيارة سائق "حاول دهسهم". وأضاف الجيش الإسرائيلي أن عناصره "حيّدوا" السائق.

من جهتها قالت وزارة الخارجية الفلسطينية إن السائق هو محمد علي حسين عوض (36 عاما) من بيت إجزا قرب القدس.

وأكدت الوزارة أن "شرطة الاحتلال قد أطلقت النار على الشاب عوض عمدا بهدف قتله بعد أن اصطدمت مركبته بمركبة شرطة في حادث سير" جنوب مدينة نابلس الواقعة في شمال الضفة الغربية.

واتهمت القوات الإسرائيلية بقتل "الفلسطيني الأعزل بدون أن يشكل أي خطر".

تحتل إسرائيل الضفة الغربية منذ حرب العام 1967، وقد شهدت في الأعوام الأخيرة عمليات دهس بالسيارات وهجمات أخرى نفذها فلسطينيون على مركبات عسكرية إسرائيلية ونقاط تفتيش.

وتواجه القوات الإسرائيلية انتقادات بسبب استخدامها المتكرر للقوة المميتة أثر اشتباهها في وجود تهديدات. وإسرائيل في حالة تأهب قصوى قبل موسم الأعياد اليهودية الذي يبدأ مساء الأحد مع رأس السنة اليهودية.

ويشهد شمال الضفة الغربية، ولا سيما جنين ونابلس، اضطرابات شبه يومية منذ آذار/مارس. وشنت إسرائيل مئات المداهمات في المنطقة لملاحقة أفراد تتهمهم بالتورط في هجمات دامية ضد إسرائيليين.

وأثارت المداهمات اشتباكات أسفرت عن مقتل عشرات الفلسطينيين بينهم مسلحون.