المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ما هي الآلية المتبعة بعد تنظيم روسيا استفتاءات ضمّ في أربع مناطق أوكرانية؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
امرأة تصوت مع أطفالها في مركز اقتراع في لوهانسك، جمهورية لوغانسك الشعبية، أوكرانيا، 27 سبتمبر 2022
امرأة تصوت مع أطفالها في مركز اقتراع في لوهانسك، جمهورية لوغانسك الشعبية، أوكرانيا، 27 سبتمبر 2022   -   حقوق النشر  AP   -  

في وقت تنظم فيه موسكو استفتاءات ضمّ حتى الثلاثاء في أربع مناطق أوكرانية تخضع للسيطرة الروسية، قد يتمّ إعلان ضمّ هذه المناطق إلى روسيا اعتباراً من نهاية الأسبوع.

في ما يأتي كيف ستُجرى هذه الآلية التي ندّدت بها بشكل مسبق الدول الغربية وأوكرانيا، وذلك وفق وسائل إعلام روسية وبناء على نموذج ضمّ شبه جزيرة القرم عام 2014.

إعلان النتائج سريعاً

رغم أن كييف والدول الغربية وعددداً كبيراً من المراقبين يعتبرون الاستفتاءات التي تُجرى حالياً في المناطق الخاضعة لسيطرة روسيا بشكل كامل أو جزئي "صورية"، إلا أن موسكو تتمسك باحترام شكليّات آلية شرعية.

وبالتالي، فإن إعطاء وقت لفرز الأصوات أمر ضروري.

يُتوقع أن تعلن "اللجان الانتخابية" التي شكّلتها موسكو في كل من المناطق الأربع، "النتائج الأولية" مساء الثلاثاء على أقرب تقدير أو في الأيام التالية.

تصويت سريع في البرلمان

إذا كانت النتيجة تأييد الضمّ إلى روسيا، وهذا أمر مفروغ منه، سيصوّت البرلمان الروسي على معاهدة تشرّع ضمّ المناطق الأربع إلى الأراضي الروسية.

وأفادت وكالتا أنباء تاس وريا نوفوستي نقلاً عن مصادر برلمانية خلال عطلة نهاية الأسبوع، أن مشروع قانون في هذا الاتجاه قد يُحال على مجلس الدوما (مجلس النواب الروسي) مساء الثلاثاء، قبل تبنيه في اليوم التالي خلال جلسة خاصة.

وأكد رئيس مجلس الدوما فياتشيسلاف فولودين الجمعة أنه "سيدعم" ضمّ الأراضي التي يسيطر عليها الموالون لروسيا بعد الاستفتاء.

ويُفترض أن يُحال النصّ بعد ذلك على مجلس الاتحاد (مجلس الشيوخ الروسي). وقالت الوكالتان الروسيتان إن هذا إجراء شكلي يمكن أن يحصل الأربعاء أو الخميس.

بوتين

في أعقاب الآلية البرلمانية، قد يلقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خطاباً اعتباراً من 30 أيلول/سبتمبر يعلن فيه رسميا ضمّ المناطق الأوكرانية الأربع، وفق وكالات روسية عدة.

تتحدث بعض وسائل الإعلام عن إلقاء بوتين خطاباً أمام البرلمانيين الذين سيجتمعون في الكرملين فيما تفيد أخرى عن خطاب يلقيه أمام أحد مجلسَي البرلمان.

ولفتت وكالة تاس إلى أنه طُلب من أعضاء مجلس الاتحاد إجراء ثلاثة فحوص للكشف عن كوفيد-19 تحسّباً لـ"حدث مهمّ" الجمعة، في تدبير صحي صارم ينبغي أن يخضع له الأشخاص الذين يلتقون الرئيس في الكرملين.

لكن ليس مستبعداً أن يقرر بوتين التحدث قبل هذا التاريخ.

في 2014، كان قد وقّع معاهدة ضمّ القرم إلى روسيا بعد يومين بالكاد من إجراء الاستفتاء الذي نظّمته السلطات الروسية في شبه الجزيرة، وذلك خلال مراسم في الكرملين حتى قبل تصويت البرلمان الروسي عليها.

ولا يعترف المجتمع الدولي بهذا الضمّ.

المصادر الإضافية • ا ف ب