المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ضابط في الحرس الثوري من بين 19 قتيلا في اشتباكات بجنوب شرق إيران

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رجال الشرطة في إيران يتجولون على دراجات نارية
رجال الشرطة في إيران يتجولون على دراجات نارية   -   حقوق النشر  أ ب   -  

قتل 19 شخصا بينهم ضابط بالحرس الثوري خلال اشتباكات عنيفة الجمعة في محافظة سيستان بلوشستان بجنوب شرق إيران، وفق التلفزيون الرسمي.

ولم يتضح على الفور ما إذا كانت الاشتباكات مرتبطة بموجة الاضطرابات التي تشهدها إيران منذ وفاة الشابة الكردية مهسا أميني بعد أيام من توقيفها لدى شرطة الأخلاق في وقت سابق من هذا الشهر.

وقال محافظ المنطقة حسين خياباني للقناة إن "19 شخصا قتلوا وأصيب 20 آخرون في الحادثة".

وأضاف التلفزيون "استشهد قائد استخبارات حرس الثورة الإسلامية في سيستان بلوشستان العقيد علي موسوي". 

تشهد منطقة سيستان بلوشستان الفقيرة والمتاخمة لأفغانستان وباكستان، اشتباكات متكررة مع عصابات تهريب مخدرات ومتمردين من الأقلية البلوشية وجماعات سنية متطرفة.

وذكرت وسائل إعلام رسمية في وقت سابق الجمعة أن قوات الأمن ردت على إطلاق نار نفذه مسلحون استهدفوا مركزا للشرطة في عاصمة الإقليم زاهدان.

وأكد التلفزيون الرسمي أن "عددا من أفراد الشرطة والمارة أصيبوا في تبادل إطلاق النار".