المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قديروف يدعو إلى استخدام "أسلحة نووية محدودة القدرة" في أوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
الزعيم الشيشاني رمضان قديروف - أرشيف
الزعيم الشيشاني رمضان قديروف - أرشيف   -   حقوق النشر  أ ب   -  

قال رمضان قديروف زعيم منطقة الشيشان وحليف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم السبت إن على موسكو التفكير في استخدام سلاح نووي منخفض القوة في أوكرانيا بعد هزيمة كبيرة جديدة منيت بها في ساحة المعركة.

في رسالة على تطبيق تليغرام تنتقد القادة الروس لتخليهم عن بلدة ليمان في شرق أوكرانيا يوم السبت، كتب قديروف "في رأيي الشخصي، ينبغي اتخاذ تدابير أكثر صرامة، بما يرقى لإعلان الأحكام العرفية في المناطق الحدودية واستخدام أسلحة نووية منخفضة القوة".

واضاف قديروف القريب من الكرملين والذي كان موجودا الجمعة في موسكو خلال الاعلان الرسمي لضم مناطق أوكرانية الى روسيا، "يجب تنفيذ العملية العسكرية الخاصة بكل معنى الكلمة وليس اللهو".

وتابع "ليس ضروريا أن نتخذ قراراتنا مع اخذ المجتمع الغربي الامريكي في الاعتبار"، كونه "تحرك الى حد بعيد ضدنا".

وفي رسالة شديدة اللهجة، ابدى قديروف اسفه لكون الجنرال الروسي المكلف العمليات حول مدينة ليمان الكسندر لابين "لم يؤمن الاتصالات والتفاعل والامداد الضروري على صعيد الذخائر" للجنود الذين كانوا يدافعون عن المدينة الواقعة في شرق أوكرانيا والتي انسحب منها الروس السبت.

وطرح الزعيم الشيشاني الذي يحكم جمهوريته في القوقاز بقبضة حديد، تساؤلات عن الهرمية القيادية داخل الجيش الروسي وعن التقارير التي ترفع الى الرئيس فلاديمير بوتين.

وقال إن "المحسوبيات في الجيش ستفضي الى أمور سيئة. لا مكان للمحسوبيات في الجيش، وخصوصا في الأوقات الصعبة".

والدينامية الجديدة للقوات الاوكرانية على الأرض منذ باشرت هجومها المضاد بداية ايلول/سبتمبر، دفعت روسيا الى الإسراع في إعلان ضم أربع مناطق اوكرانية الجمعة بعدما قررت تعبئة مئات الآلاف من عناصر الاحتياط المدنيين.

وتمتلك روسيا أكبر ترسانة نووية في العالم والتي تضم أسلحة نووية تكتيكية منخفضة القوة مجهزة للاستخدام ضد الجيوش المعادية.

وأشار حلفاء كبار آخرون لبوتين، بمن فيهم الرئيس السابق دميتري ميدفيديف، إلى أن روسيا قد تحتاج إلى اللجوء إلى الأسلحة النووية، لكن دعوة قديروف كانت الأكثر إلحاحا وصراحة.