المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد انتهاء تسرب الغاز من خطي نورد ستريم قادة أوربا يناقشون أمن البنى التحتية الاستراتيجية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع وكالات
مكان تسرب الغاز في خط نورد ستريم 28/09/2022
مكان تسرب الغاز في خط نورد ستريم 28/09/2022   -   حقوق النشر  AP/AP   -  

قال شارل ميشيل رئيس المجلس الأوروبي يوم السبت إن زعماء الاتحاد الأوروبي سيناقشون أمن بنيتهم التحتية الحيوية نهاية الأسبوع الجاري، في أعقاب الأضرار التي لحقت بخطي أنابيب نورد ستريم تحت بحر البلطيق والتي وصفها القادة الأوروبيون بأنها تخريب.

وأضاف ميشيل في تغريدة على تويتر بعد محادثات مع رئيسة الوزراء الدنماركية مته فريدريكسن "تخريب خطي أنابيب نورد ستريم يشكل تهديدا للاتحاد الأوروبي. نحن عازمون على تأمين بنيتنا التحتية الحيوية. سيتناول القادة هذا الأمر في القمة المقبلة في براج".

ومن المقرر أن يجتمع قادة دول الاتحاد الأوروبي في العاصمة التشيكية يوم السابع من أكتوبر/ تشرين الأول.

في هذه الأثناء أفاد متحدث باسم الشركة المشغلة لنورد ستريم2 وكالة فرانس برس السبت بأن تسرب الغاز من خطّ الأنابيب تحت بحر البلطيق انتهى نتيجة حدوث توازن ضغط بين الغاز والمياه.

وقال أولريش ليسيك "أدى ضغط الماء إلى إغلاق خط الأنابيب في شكل يمنع تسرب الغاز الموجود داخله"، موضحا أنه "لا يزال هناك غاز في خط الأنابيب".

وردا على سؤال عن كمية الغاز التي يعتقد أنها في خط الأنابيب، قال ليسيك إن الكمية لم تحدد بعد.

لم تتوافر على الفور معلومات حول التسرب في خط أنابيب نورد ستريم1 والذي كان أقوى بشكل ملحوظ.

صار خطا أنابيب نورد ستريم1 و2 الرابطان بين روسيا وألمانيا، في صلب التوترات الجيوسياسية بعدما قطعت روسيا إمدادات الغاز إلى أوروبا في خطوة يعتقد أنها جاءت ردا على العقوبات الغربية التي فرضت عليها بعد غزوها لأوكرانيا.

ورغم أن خطي الأنابيب لا يعملان حاليا، إلا أن كلاهما كانا يحتويان على الغاز قبل أن يتعرضا لما يبدو أنه عملية تخريب أدت إلى حدوث أربعة تسربات.

وخلص تقرير دنماركي سويدي صدر الجمعة إلى أن التسربات نتجت من انفجارات تحت الماء تعادل في نطاقها استعمال مئات الكيلوغرامات من المتفجرات.

وقالت الدولتان إن "كل المعلومات المتاحة تشير إلى أن تلك الانفجارات كانت نتيجة عمل متعمد". لكن سبب الانفجارات يظل غامضا مع نفي كل من موسكو وواشنطن مسؤوليتها عنها.

وحصلت التسربات التي تم رصدها الاثنين قبالة جزيرة بورنهولم الدنماركية في بحر البلطيق. وقع تسربان في المنطقة الاقتصادية الخالصة السويدية، وتسربان آخران في المنطقة الدنماركية.

وكشف أولريش ليسيك أن شركة نورد ستريم2 أبلغت هيئة تنظيم الطاقة الدنماركية في وقت سابق السبت أن تسرب الغاز انتهى. وكانت السلطات الدنماركية قد رجحت أن تستمر التسربات حتى نفاد الغاز في خطوط الأنابيب، وتوقعت أن يحدث ذلك الأحد.

وأعلن خفر السواحل السويديون في وقت متأخر الجمعة أن التسربين في نورد ستريم2 أظهرا علامات ضعف بسبب استنزاف الغاز الموجود في الأنابيب.

viber

وبات عرض قطر التسرب الظاهر على سطح البحر في المنطقة الاقتصادية السويدية الخالصة 20 مترا فقط، أي أقل بعشر مرات مما كان عليه في البداية.