المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاستخبارات الأوكرانية تكشف عن قائمة مطلوبين بينهم رئيس روسيا السابق ميدفيديف

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
دميتري ميدفيديف وفلاديمير بوتين (أرشيف)
دميتري ميدفيديف وفلاديمير بوتين (أرشيف)   -   حقوق النشر  Alexei Nikolsky/AP   -  

 قال جهاز أمن الدولة الأوكراني يوم الإثنين، إن الرئيس الروسي السابق ديمتري ميدفيديف ضمن المطلوبين المدرجين على قائمة أعدها مسؤولو الأمن بأوكرانيا منذ أكثر من نصف عام.

وذكر بيان للجهاز أن ميدفيديف، الذي يشغل منصب نائب رئيس مجلس الأمن الروسي في الوقت الحالي، كان مطلوبا بموجب بند في القانون الجنائي يتعلق بمحاولات تقويض وحدة أراضي أوكرانيا وانتهاك سيادتها ومعظم أعضاء مجلس الأمن الروسي مدرجون على نفس القائمة.

ولم يتضح على الفور سبب عدم نشر السلطات الأوكرانية لتلك المعلومات في وقت مبكر أو سبب إعلانها الآن.

كما جاء في البيان، أن عددا من الشخصيات الروسية البارزة مدرج على القائمة، ومن ضمنهم وزير الدفاع سيرغي شويغو، وفياتشيسلاف فولودين رئيس مجلس النواب الروسي (الدوما)، وفالنتينا ماتفيينكو رئيسة مجلس الاتحاد (المجلس الأعلى في البرلمان الروسي) ونيكولاي باتروشيف أمين سرّ مجلس الأمن الروسي.

وأفاد الجهاز في البيان "يؤكد جهاز أمن الدولة الأوكراني إعلانه أن دميتري ميدفيديف، نائب رئيس مجلس الأمن الروسي والرئيس السابق للدولة المعتدية، أحد المطلوبين".

وأضاف الجهاز "حدث هذا في مارس/ آذار 2022 في بداية الاعتداء الروسي الشامل".

وكان يُنظر إلي ميدفيديف على أنه معتدل إلى حد ما عندما تولى رئاسة روسيا خلال الفترة من 2008 إلى 2012 لدى تبادله المناصب مع فلاديمير بوتين الذي أصبح رئيسا للوزراء.

 وعبر ميدفيديف عن بعض من وجهات النظر الروسية الأكثر تشددا بشأن أوكرانيا خلال السنوات الأخيرة.