تراس تعد بعدم الحد من الإنفاق لتعويض خطة خفض الضرائب

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 ليز تراس، رئيسة الوزراء البريطانية تغادر 10 داونينج ستريت في لندن،  بريطانيا.
ليز تراس، رئيسة الوزراء البريطانية تغادر 10 داونينج ستريت في لندن، بريطانيا.   -   حقوق النشر  Kirsty Wigglesworth/Copyright 2022 The AP. All rights reserved

تعهدت ليز تراس، رئيسة الوزراء البريطانية الأربعاء بعدم خفض الإنفاق العام مع تمسكها بالميزانية المصغرة التي تضمنت خفض الضرائب والتي عُرضت الشهر الماضي وأحدثت اضطرابات في السوق البريطانية.

وقالت تراس في أول ظهور لها أمام البرلمان منذ 23 أيلول/سبتمبر لدى عرض الخطة المثيرة للجدل إنها ملتزمة "تمامًا" بما تعهدت به خلال حملتها لتولي قيادة حزب المحافظين بالحفاظ على الإنفاق الحالي.

وأمام خوف أسواق العملات والسندات والأسواق الأخرى من الاقتراض الإضافي لتعويض التخفيضات الضريبية، نمت المخاوف من أن تلجأ تراس إلى خفض ميزانيات الإدارات الحكومية وتعود إلى سياسة التقشف غير الشعبية التي سادت قبل عقد.

تصاعد فوائد الاقتراض الحكومية والرهن العقاري

لكن تراس أصرت على أن هذا لن يحدث. وقالت للنواب خلال جلسة "أسئلة إلى رئيس الوزراء" الثانية لها في مجلس العموم "ما سنحرص عليه هو أن ينخفض الدين على المدى المتوسط". وأضافت "لن نفعل ذلك عبر خفض الإنفاق العام ولكن بإنفاق المال العام بشكل جيد". وقالت إن سياساتها "ستحمي اقتصادنا".

كما أصرت تراس على أن حزمتها الاقتصادية المثيرة للجدل التي أعلنها وزير الخزانة كواسي كوارتنغ وتتضمن خفض العديد من الضرائب المختلفة ستؤدي إلى "نمو أعلى وتضخم أقل".

لكن التأثير الأولي لتلك الخطة كان سلبيا على مختلف الأصعدة إذ انخفض الجنيه إلى مستويات غير مسبوقة مقابل الدولار، في حين تصاعدت فوائد الاقتراض الحكومية والرهن العقاري. واضطر بنك إنكلترا إلى القيام بالعديد من التدخلات الطارئة في أسواق السندات، فيما انكمش الاقتصاد بشكل غير متوقع في آب/أغسطس بعد تسجيل نمو ضعيف في الشهر السابق وسط أزمة تكلفة المعيشة وارتفاع فواتير الطاقة.

واتهم كير ستارمر، زعيم حزب العمال تراس بأنها "ضائعة في حالة من الإنكار" و"التهرب من المسؤولية" لأنها رفضت الاعتراف بالتداعيات الاقتصادية لسياساتها، وبدلاً من ذلك ألقت باللوم في زعزعة الأسواق على عوامل خارجية مثل الحرب في أوكرانيا.

ذكرت تقارير إعلامية أن الميزانية المصغرة - التي تم تخفيفها بالفعل مع إلغاء خطط إلغاء المعدل الضريبي الأعلى - يمكن أن يطرأ عليها مزيد من التعديلات.

لكن المتحدث باسم تراس نفى هذه المعلومات وقال للصحفيين "نحن ملتزمون بالإجراءات التي حُددت في خطة النمو". وأضاف أن تراس "واثقة بأن هذا هو النهج الصحيح الذي يجب اتخاذه لضمان تجنب النمو المنخفض أو انعدام النمو".

المصادر الإضافية • أ ف ب